تدرس شركة "أرامكو" السعودية، بيع حصة إضافية من أسهمها بقيمة 50 مليار دولار، في طرح جديد بسوق الأسهم.

ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، الجمعة، عن مصادر مطلعة قولها إن "أرامكو السعودية تناقش خططا لأكبر طرح أسهم على الإطلاق في الرياض".

وقالت المصادر إن المسؤولين التنفيذيين في شركة النفط الأعلى قيمة في العالم، أجروا مناقشات داخليًا ومع مستشارين خارجيين بشأن بيع أسهم إضافية في بورصة الرياض وإدراج ثانوي، ربما في لندن أو سنغافورة أو أماكن أخرى.

وأضافت أن هذه القيمة تعادل نحو 2.5% من القيمة الحالية لأسهم شركة "أرامكو".

وأشارت إلى أن مسؤولين تنفيذيين بالشركة عقدوا مباحثات داخلية، ومحادثات مع مستشارين مستقلين خارج الشركة بشأن طرح الحصة الإضافية في السوق السعودية "تداول".

وذكرت الصحيفة، أن هذا الطرح سيكون الأكبر في تاريخ أسواق المال، بعد أن حققت الشركة هذا الرقم القياسي عندما جمعت نحو 29.4 مليار دولار من طرح أولي لحصة من أسهمها في سوق "تداول" عام 2019.

وما زالت مباحثات الطرح الجديد جارية، وقيد الإعداد، وقد يتم تأخيرها أو تغييرها، وفقا للمصادر.

والعام الماضي، قال ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان"، إن "أرامكو" ستطلق المزيد من عمليات بيع الأسهم.

واتبعت "أرامكو"، خلال السنوات الأخيرة خطة إستراتيجية من أجل تنويع مصادر الدخل والتمويل، والاستفادة من أصولها بكل السبل الممكنة.

تأتي خطط "أرامكو"، بالتزامن مع مساع لكبرى شركات النفط والغاز في العالم إلى خفض الإنفاق، والاستغلال الأمثل للموارد لتحقيق أفضل أداء للتعافي من أثار أزمة "كورونا".

ونجحت "أرامكو"، خلال العام الماضي، في جمع نحو 28 مليار دولار من خلال صفقات البنية التحتية الجديدة لأنابيب النفط والغاز، إذ عقدت صفقة خاصة بأنابيب الغاز بقيمة 15.5 مليار دولار مع تحالف بقيادة "بلاك روك".

كما عقدت صفقة أخرى، بقيمة 12.4 مليار دولار من بيع حصة 49% في شركة "أرامكو لإمداد الزيت الخام"، إحدى الشركات التابعة لـ"أرامكو" التي أُسّست مؤخرًا.

المصدر | الخليج الجديد