الجمعة 18 فبراير 2022 10:01 ص

اختتمت، الجمعة، فعاليات التمرين البحري الدولي (IMX22) الذي نفذ في المنطقة البحرية العمانية (مضيق هرمز وبحر عمان وبحر العرب)، بمشاركة عدد من السفن العسكرية لأسطول البحرية السلطانية العمانية ومجموعة من السفن العسكرية التابعة لبحريات عدد من الدول؛ شملت الولايات المتحدة، وبريطانيا وباكستان، وكوريا الجنوبية، وبإسناد من طائرات سلاح الجو السلطاني العماني.

ووفق ما نشرت وكالة الأنباء العمانية، الجمعة، عادت سفن البحرية السلطانية العمانية المشاركة في التمرين إلى قاعدة "سعيد بن سلطان" البحرية، معلنة بذلك ختام مشاركتها في التمرين الدولي وتحقيقها الأهداف المرسومة "لتعزيز المقدرات الوطنية للبحرية السلطانية العمانية ولمركز الأمن البحري ودورهما في حماية وتأمين المياه العمانية والمحافظة عليها".

وجاء تنفيذ تمرين المنطقة الثانية الذي استضافته سلطنة عمان خلال الفترة من 12 وحتى 18 فبراير/شباط الجاري، إلى تقوية مسيرة التعاون الأمني القائم بين الدول والهيئات والمنظمات ومراكز الأمن البحري الدولية والإقليمية المعنية بمجالات الأمن البحري.

هذا بالإضافة إلى تعزيز الاتصالات والآليات والإجراءات في تبادل المعلومات، واكتساب المزيد من الخبرات بين الأطقم والسفن المشاركة، بما يحقق الأمن البحري في المنطقة وتسهيل حركة السفن الدولية، وضمان سلامة خطوط الملاحة البحرية وأمن الموانئ في المياه العمانية.

وتم تقسيم تنفيذ التمرين البحري الدولي (IMX22) إلى عدد من المناطق البحرية الدولية الأخرى، ونفذ بشكل متزامن في الخليج العربي والمحيط الهندي، ومضيق باب المندب والبحر الأحمر، وشارك في كل منطقة بحرية عدد من الدول والمنظمات الدولية المعنية بالأمن البحري ذات العلاقة بسلامة البحار في تلك المناطق البحرية المهمة العالم.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات