الأربعاء 23 فبراير 2022 04:55 ص

أعلنت الجزائر ونيجيريا وإثيوبيا وجنوب أفريقيا عن تدشين تكتل جديد للتشاور والتنسيق حول قضايا القارة الأفريقية.

ويحمل التكتل الجديد، اسم "مجموعة الأربعة "(G4)، ويهدف إلى "التشاور والتنسيق من أجل حلول عملية وفعالة لمختلف القضايا التي تواجه القارة الأفريقية".

وجاء تأسيس التحالف الجديد، والذى استثنى دولا أفريقية مؤثرة مثل مصر، على هامش قمة بروكسل بين الاتحادين الأوروبي والأفريقي، قبل أيام.

ولم يصدر بعد أي تعليق من الدبلوماسية المصرية حول موقف القاهرة من التعامل مع التكتل الجديد.

ويقف وراء تأسيس المجموعة الجديدة، رئيس الوزراء الإثيوبي "آبي أحمد"، الذي يقود بلاده نحو لعب دور أكثر تأثيرا تجاه قضايا القارة.

ومن المخطط له أن تتكفل هذه المجموعة بحل النزاعات والأزمات في القارة الأفريقية، وأولها الأزمة السياسية في مالي، وفق صحف جزائرية.

ويحتاج قادة الدول، وفق اجتماعهم في بروكسل، إلى تعزيز دور هذا التكتل داخل الاتحاد الأفريقي كمنصة للجمع بين دول القارة، والعمل على تنسيق الإجراءات وردود الفعل حول القضايا بطريقة استباقية.

وشدد قادة المجموعة، على الحاجة إلى "تعزيز دور هذا التحالف داخل الاتحاد الأفريقي كمنصة للجمع بين البلدان الأفريقية، إلى جانب النظر في كيفية تنفيذ القرارات الصادرة عن الاتحاد الأفريقي بشكل أفضل".

واتفق القادة الأفارقة على عقد قمة رسمية لاحقا؛ لرسم خريطة طريق لأفريقيا في الأشهر المقبلة.

ويثير التكتل الجديد، علامات استفهام حول غياب مصر تحديدا، والتي تشهد علاقتها مع إثيوبيا توترا كبيرا على خلفية أزمة "سد النهضة" الذي تبنيه أديس أبابا على نهر النيل.

وعلى الرغم من حضور الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" لأعمال القمة الأوروبية-الأفريقية السادسة في بروكسل، الخميس والجمعة الماضيين، فإن القاهرة غابت عن التكتل الجديد، ربما لاعتبارات منها أن المقترح إثيوبي، وأن الكيان الجديد قد يخصم من رصيد الاتحاد الأفريقي.

ويرجح مراقبون وجود خلافات بين الجزائر ومصر، تبدت في إعلان التحالف، بعد يوم من إلغاء لقاء مرتقب بين "تبون" و"السيسي" في الكويت، للترتيب للقمة العربية المقبلة، وكذلك بعد أقل من شهر من زيارة الرئيس الجزائري للقاهرة، الشهر الماضي.

والشهر الجاري، وفي دلالة على تأثيريهما المتعاظم داخل القارة السمراء، قادت الجزائر وجنوب أفريقيا جهودا حثيثة، تكللت بنجاح إلغاء منح إسرائيل صفة مراقب في الاتحاد الأفريقي المكون من 55 عضواً ومقره أديس أبابا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات