الاثنين 28 فبراير 2022 08:53 ص

أعلنت وكالة "سبوتنيك" الروسية، الإثنين، انطلاق المفاوضات الروسية الأوكرانية في بيلاروسيا، وذلك بعد وصول الوفد الأوكراني اليوم إلى غوميل.

وأشارت الوكالة إلى أن المفاوضات بين الجانبين الأوكراني والروسي انطلقت منذ دقائق معدودة.

وبحسب الوكالة، فإن الجانبين متواجدان في منطقة قريبة من الحدود الأوكرانية البيلاروسية وقريبة من ضفة نهر بريبيات.

وفي ذات السياق، أعلن مستشار في الرئاسة الأوكرانية انطلاق المحادثات بين الجانبين.

وفي وقت سابق، وصل الوفد الأوكرانى إلى بيلاروسيا، لبدء المفاوضات مع الجانب الروسي، في وقت عرضت فيه الفاتيكان التوسط بين الطرفين.

وقال مكتب الرئيس الأوكراني إن "الهدف الرئيسي للمحادثات مع روسيا هو الوقف الفوري لإطلاق النار وسحب القوات الروسية".

ويضم الوفد الأوكراني وزير الدفاع "أوليكسي ريزنيكوف"، ومستشار مكتب الرئيس "ميخائيل بودولاك"، وفقا لوكالة أنباء "تاس" الروسية.

((1))

وفي السياق نفسه، أعلنت الخارجية البيلاروسية أنه تم إعداد منصة المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا.

ونقلت وكالة "بيلتا"، التابعة للدولة، نقلا عن مساعد الرئيس الروسي "فلاديمير ميدينسكي"، الذي قال إنه في اللحظات الأخيرة وقبل موعد المغادرة أعلن الوفد الأوكراني توجهه إلى مدينة غوميل للقاء الروس.

وفي السياق نفسه، أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية "دميتري بيسكوف"، أن الرئيس البيلاروسي "ألكسندر لوكاشينكو" طلب من "بوتين بعد محادثاته مع زيلينسكي عدم سحب الوفد الروسي لإجراء مفاوضات مع أوكرانيا".

من جانبه، قال المفاوض الروسي "فلاديمير ميدينسكي"، إن بلاده ترغب في التوصل إلى اتفاق سريع يصب في مصلحة الجانبين في المحادثات مع أوكرانيا، وفقا لـ"رويترز".

وأضاف "ميدينسكي" أنه من المتوقع أن تبدأ المحادثات الساعة 12 ظهرا بالتوقيت المحلي (09:00 بتوقيت جرينتش).

((2))

وساطة الفاتيكان

في هذه الأثناء، أعلنت الفاتيكان استعدادها "لتسهيل الحوار" بين روسيا وأوكرانيا لإنهاء الحرب.

وصرح وزير الخارجية الكاردينال "بيترو بارولين"، الذي يحتل المرتبة الثانية بعد البابا، للصحف الإيطالية بأنه "على الرغم من الحرب التي شنتها روسيا ضد أوكرانيا" إلا أنه "مقتنع بوجود فرصة دائما أمام المفاوضات".

وفي نفس السياق، قال "وانغ وين بين" المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، الإثنين إن جميع الأطراف يجب أن تتحلى بالهدوء وتتجنب المزيد من التصعيد بعد أن وضع الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" الرادع النووي في حالة تأهب.

وأكد مجددا في إفادة صحفية اعتيادية موقف الصين بأن المخاوف الأمنية المشروعة لجميع الدول يجب أن تأخذ بجدية.

المصدر | الخليج الجديد