الأربعاء 9 مارس 2022 05:00 م

قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، الأربعاء، إن زيارة نظيره الإسرائيلي "إسحق هرتسوج" إلى أنقرة نقطة تحول في العلاقة مع تل أبيب، مؤكدا استعداد تركيا للتعاون مع إسرائيل في مجالات الدفاع والطاقة.

وأضاف "أردوغان" خلال مؤتمر صحفي مشترك مع "هرتسوج" أن "الهدف المشترك مع إسرائيل هو تنشيط الحوار السياسي بين بلدينا على أساس المصالح المشتركة واحترام الحساسيات المتبادلة".

وأشار إلى أن تطوير وتعزيز العلاقات التركية الإسرائيلية له أهمية كبيرة بالنسبة للاستقرار الإقليمي والسلام، مشددا على أهمية "إدراك إمكاناتنا للتعاون".

وقال إن أنقرة تسعى لرفع إجمالي التبادل التجاري مع إسرائيل إلى 10 مليارات دولار.

ولفت "أردوغان" إلى أنه نقل إلى "هرتسوج" موقف تركيا فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية.

وتابع قائلا: "أكدت للرئيس الإسرائيلي الأهمية التي نوليها لخفض التوتر في المنطقة والحفاظ على رؤية حل الدولتين".

وزاد: "شددت في حديثي مع هرتسوج على ما توليه تركيا من أهمية للمكانة التاريخية للقدس والحفاظ على الهوية الدينية للمسجد الأقصى وقدسيته".

من جهته، أعرب الرئيس الإسرائيلي عن امتنانه لنظيره التركي على حفاوة الاستقبال التي حظي بها في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة.

وقال "هرتسوج": "أنا ممتن للرئيس رجب طيب أردوغان على حفاوة الاستقبال هذه التي حظيت بها في المجمع الرئاسي".

وأضاف: "أنا من أشد المؤمنين بأن جميع الشعوب والمعتقدات والدول في منطقتنا يمكنها وينبغي عليها أن تعيش في سلام، وأن الشراكات ستجلب البركة والرفاه لنا جميعا".

وكشف أن وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" سيزور إسرائيل في أبريل/نيسان المقبل.

وقال: "يمكن لإسرائيل وتركيا بل ينبغي عليهما الانخراط في تعاون من شأنه التأثير بشكل واضح على هذه المنطقة التي نسميها جميعا بيتنا".

وفي وقت سابق الأربعاء، وصل الرئيس الإسرائيلي، إلى العاصمة التركية أنقرة في زيارة رسمية تستغرق يومين، هي الأولى من نوعها منذ عام 2008.

وتكثف تركيا ودولة الاحتلال الإسرائيلي الاتصالات بينهما، في الأسابيع الأخيرة، لعودة العلاقات "الدافئة" بعد توتر دام أكثر من عقد، في أعقاب الهجوم الإسرائيلي في 2010 على سفينة "مرمرة" التركية المتجهة لفك الحصار عن قطاع غزة وأسفر الهجوم عن مقتل 10 متضامنين أتراك وإصابة 56 آخرين.

وفي 2018 انقطعت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بعد سحب السفراء في أعقاب الاعتداء الإسرائيلي على قطاع غزة.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول