الأربعاء 20 أبريل 2022 02:45 م

أجرى ولي عهد البحرين الأمير "سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة"، اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي "نفتالي بينيت"، هنأه خلاله بما يسمى "عيد الفصح" اليهودي، وذلك رغم الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين في القدس والاعتداءات على المصلين بالمسجد الأقصى المبارك.

ووفق وكالة الأنباء البحرينية الرسمية، هنأ ولي عهد البحرين رئيس وزراء اسرائيل بعيد الفصح، كما جرى استعراض أوجه التعاون المشترك بين البلدين، ومناقشة المواضيع ذات الاهتمام المتبادل وأبرز القضايا على الساحتين الإقليمية والدولية.

وتم التأكيد على أهمية تعزيز الجهود الهادفة لدعم الأمن والاستقرار في المنطقة.

وفي هذا الصدد تم استعراض الأحداث الأخيرة في القدس الشريف والتأكيد على أهمية عدم التصعيد واحترام شعائر كافة الأديان والحرص على حرية ممارستها.

ومنذ أيام، يسود توتر في القدس وساحات المسجد الأقصى، في ظل اقتحامات يومية ودعوات مستوطنين إسرائيليين و"جماعات الهيكل" اليهودية إلى مواصلة اقتحام المسجد، تزامنا مع عيد الفصح اليهودي.

كما تشهد الضفة الغربية المحتلة توترا بين متظاهرين فلسطينيين وقوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، منذ مطلع أبريل/نيسان الجاري، أسفر عن مقتل 18 فلسطينيا، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

وأعلنت البحرين فى سبتمبر/أيلول 2020 عن تطبيع كامل لعلاقتها مع إسرائيل برعاية أمريكية، ومنذ ذلك الحين تتوالي اتفاقيات التعاون بين الجانبين في العديد من المجالات، كما جرى تبادل الزيارات على مستويات رفيعة.

وكان آخر الزيارات في التاسع من الشهر الماضي، عندما زار رئيس أركان الجيش الإسرائيلي "أفيف كوخافي" البحرين، وذلك في أول زيارة لضابط كبير في الجيش، بعد زيارة سابقة لوزير الجيش "بيني جانتس"، في فبراير/شباط 2022.

وشملت الزيارة عقد سلسلة من الاجتماعات مع كبار المسؤولين الأمنيين في البحرين، وفق ما ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية.

والتقي "كوخافي"، خلال الزيارة، قائد القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية والأسطول الخامس الأمريكي والقوات البحرية المشتركة "براد كوبر".

وفي 30 مارس/آذار 2021، عينت البحرين سفيراً هو الأول لدى تل أبيب.

المصدر | الخليج الجديد + بنا