قال رئيس الوزراء الأردني "بشر الخصاونة" إن المملكة تقف "بصلابة أمام أيِّ محاولات لتغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم للمقدسات الإسلاميَّة والمسيحيَّة في القدس".

جاء ذلك، خلال زيارته الأحد، مطرانيَّة الروم الأرثوذكس في عمَّان، لتقديم التهنئة للمسيحيين بمناسبة عيد الفصح.

وأكّد "الخصاونة"، حسبما ذكرت وكالة "بترا" (رسمية)، العمل من أجل إشاعة أجواء التهدئة، بما يضمن ويحافظ على الوضع التاريخي القائم في القدس ومقدساتها.

ومنذ أيام، يسود توتر في القدس وساحات المسجد الأقصى، في ظل اقتحامات يومية ودعوات مستوطنين إسرائيليين و"جماعات الهيكل" اليهودية إلى مواصلة اقتحام المسجد.

كما تشهد الضفة الغربية المحتلة توترا بين متظاهرين فلسطينيين وقوات الجيش الإسرائيلي، منذ مطلع أبريل/نيسان الجاري، أسفر عن استشهاد 19 فلسطينيا، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

المصدر | الخليج الجديد