الثلاثاء 26 أبريل 2022 01:44 م

دعت قطر، المجتمع الدولي، إلى النهوض بمسؤولياته حيال حماية الشعب الفلسطيني ومقدساته الدينية ووقف الانتهاكات بحقه.

جاء ذلك في بيان أدلت به الشيخة "علياء أحمد بن سيف آل ثاني" المندوب الدائم للدوحة لدى الأمم المتحدة، في اجتماع مجلس الأمن الدولي، الإثنين، عن "الحالة في الشرق الأوسط بما في ذلك قضية فلسطين"، أوردته وكالة الأنباء القطرية "قنا" الثلاثاء.

وقالت "آل ثاني"، إن قطر "تدعو المجتمع الدولي، لا سيما مجلس الأمن للنهوض بمسؤولياته حيال حماية الشعب الفلسطيني ومقدساته الدينية ووقف الانتهاكات السافرة بحقه".

كما شددت على إدانة الدوحة لـ"الاعتداء على المصلين العزل واعتقالهم وعرقلة أدائهم لشعائرهم الدينية".

وذكرت أن "هذه الانتهاكات تأتي نتيجة للإفلات المستمر من المحاسبة، وتهاون المجتمع الدولي تجاه ضمان حقوق الشعب الفلسطيني وإنفاذ أحكام القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة".

واعتبرت أن "محاولات المساس بالوضع التاريخي والقانوني القائم للأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في القدس الشرقية المحتلة وتهويدها ومحاولات تقسيم المسجد الأقصى المبارك زمانيا ومكانيا وتقـويض حريـة صلاة المسلمين فيه، هي محاولات مرفوضة ولاغية وباطلة".

كما أكدت على دعم دولة قطر الثابت لصمود الشعب الفلسطيني الشقيق بسائر حقوقه المشروعة.

ولفت إلى "مواصلة دولة قطر تقديم مساعدة إنسانية لصالح الشعب الفلسطيني، وخاصة لتحسين ظروف المعيشة في قطاع غزة، الذي لا زال يرزح تحت الحصار الجائر".

ومنذ أيام، يسود توتر في القدس وساحات الأقصى، جراء اقتحامات إسرائيلية للمسجد، تزامنت مع عيد الفصح اليهودي الذي انتهى الخميس الماضي، بعد أن استمر أسبوعا. 

المصدر | الأناضول