الثلاثاء 10 مايو 2022 11:00 ص

يزور وفدان عماني وإماراتي، الهند؛ لبحث تعزيز الشراكة الاقتصادية مع نيودلهي، واستكشاف فرص الاستثمار الواعدة في أسواق البلدين، واستكشاف فرص الاستثمار الواعدة في عدد من القطاعات الاستراتيجية.

ويترأس الوفد العماني، وزير التجارة والصناعة في السلطنة، "قيس بن محمد اليوسف" على رأس وفد يضم أكثر من 40 من رجال الأعمال، بحسب صحيفة "ايكونوميك تايمز" الهندية.

ويستعرض "اليوسف" العديد من الفرص الاستثمارية المتاحة بالسلطنة، التي لديها العديد من الصناعات، مثل السياحة والصيد والخدمات اللوجستية والتعدين.

ووفق السفير العماني لدى نيودلهي، "حمد بن سيف الرواحي"، فإن السلطنة تتطلع إلى الشراكة مع الهند لتحقيق رؤية 2040، مشيرا إلى مشروع "الهند الصغيرة" المشترك بين البلدين للتطوير السياحي بالدقم بقيمة 748 مليون دولار، وشركة الأسمدة العمانية الهندية باستثمارات بقيمة 969 مليون دولار.

في السياق ذاته، يلتقي الوفد الإماراتي برئاسة وزير الاقتصاد، "عبدالله بن طوق المري"، عددا من المسؤولين الهنديين، الأربعاء المقبل؛ لبحث سبل تعزيز آفاق التعاون المشترك بين البلدين.

ويضم الوفد الإماراتي، ما يصل إلى 80 شخصاً من المسؤولين الحكوميين ورجال الأعمال وممثلي القطاع الخاص في الدولة، وفق صحف إماراتية.

وتهدف الزيارة إلى إرساء آليات مستدامة تمكن مجتمعي الأعمال في البلدين من تعظيم الاستفادة من اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة التي وقعها البلدان في فبراير/شباط الماضي ودخلت حيز التنفيذ الشهر الجاري.

وستشمل الزيارة عقد لقاءات موسعة مع مجتمع الأعمال الهندي، كذلك ستشهد مدينة مومباي عقد قمة الشراكة الاقتصادية بين الإمارات والهند.

ونما حجم التبادلات الإيرانية العمانية بنسبة 53% في عام 2021، وفق بيانات الغرفة التجارية المشتركة بين إيران وسلطنة عمان.

وسجلت التجارة الخارجية غير النفطية بين الإمارات والهند في 2021 ما يصل إلى 170 مليار درهم، محققة نمواً بنسبة 66% مقارنة مع 2020.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات