الخميس 12 مايو 2022 08:16 ص

أقدم قسم أمن المعلومات في الجيش الإسرائيلي على إجراء تحقيقات موسعة، بشأن تسريب عن قيام إسرائيل بتنفيذ هجمات ضد ناقلات إيرانية.

ووفق هيئة البث الرسمية "كان"، فإن التحقيق شمل إجراء دراسات لاتصالات نحو 1200 من الضباط والجنود الإسرائيليين، وسؤال 10 من أصحاب المناصب في جيش الاحتلال.

وجاءت الخطوة، بعد طلب من المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، شمل طلب تقديم رأي من قبل الجيش الإسرائيلي، وجهازي "الشاباك" و"الموساد".

وقال الجيش الإسرائيلي في رده على النيابة العامة، إن"الضرر الأمني المحتمل من نشر المعلومات خطير للغاية، لكن لم يتم إثبات وجود ضرر فعلي".

وأضاف: "في إطار التحقيقات الأمنية لم يتم العثور على مؤشرات الى مصدر التسريب. بعد النتائج، تم صياغة توصيات وتحديد للمبادئ التوجيهية والتعليمات بين الجهات ذات الصلة في الجيش الإسرائيلي".

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، كشفت العام الماضي، عن أن إسرائيل استهدفت ما لا يقل عن 12 ناقلة إيرانية كانت في طريقها إلى سوريا وهي محملة بالنفط والأسلحة.

ولاحقا، استهدفت إيران طاقم ناقلة نفط تشغّلها شركة "زودياك ماريتايم" المملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي "إيال عوفر"، يوليو/تموز الماضي.

ومنذ نهاية عام 2019، استخدمت إسرائيل أسلحة من بينها ألغام بحرية لضرب ناقلات نفطية إيرانية شقت طريقها إلى سوريا أثناء إبحارها في البحر الأحمر.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات