الخميس 12 مايو 2022 09:19 م

قررت النيابة العامة في الكويت، الخميس، استمرار حجز مشهور مواقع التواصل الاجتماعي "يعقوب بوشهري"، مع مواطن آخر، ومقيم فلبيني، حتى الأحد المقبل، لاستكمال التحقيق معهم على خلفية قضية الخمور التي تم ضبطها على يخت يملكه الأول.

ووفقًا لصحيفة "الأنباء" الكويتية، حققت النيابة العامة مع "بوشهري" لعدة ساعات، وأنكر في التحقيق علاقته بالمضبوطات جملة وتفصيلًا، ومن المقرر أن يعرض مجددًا على النيابة لاستكمال التحقيق معه.

وذكرت حسابات إخبارية في وقت سابق، أن الجهات الأمنية ألقت القبض على يعقوب بوشهري، يوم الثلاثاء، في مطار الكويت فور عودته من العاصمة لندن، بناءً على أمر النيابة العامة بضبطه وإحضاره على خلفية التحقيقات الجارية في القضية.

وأصدرت النيابة العامة أمرًا بحبس "بوشهري" احتياطيًا على ذمة التحقيق، وتمت إضافة ملفه في التهمة السابقة المتعلقة بغسيل الأموال للقضية، وفقا لحساب "شاهين سناب"الذي يعود للمشهور  "بوشهري" وهو مغلق منذ 3 أيام.

وكانت السلطات الكويتية قد ضبطت، الجمعة، في مركز أم المرادم الجمركي، كميات كبيرة من الخمور أثناء محاولة إدخالها إلى البلاد على متن يخت كان قادمًا من إحدى الدول الخليجية.

وخرج "بوشهري" بمقطع فيديو عبر حسابه على "سناب شات" للتعليق على القضية منذ بدايتها، حيث طالب بعدم الاستعجال بالحكم على الموضوع حتى تتبين نهايته، مؤكدًا ثقته بالسلطات الكويتية كافة من جهات أمنية وتحقيق.

وأضاف أن "الجميع سيعلم حقيقة الأمر لاحقًا، وأنه على استعداد للعودة إلى الكويت في الحال إن استدعى الأمر"، لافتًا إلى أنه "واثق من نفسه، ويعلم ما لديه جيدًا".

وأشار  إلى أنه "لن يتنازل عن حقه تجاه أي شخص يسيء إليه"، مشددًا على "ضرورة عدم الخوض في القضية حتى تتبين ملابساتها وحقيقتها".

ونقلت صحيفة "الراي" الكويتية في وقت سابق عن مصادر، قولها إن "الشخصين اللذين ضبطا على متن اليخت، أحدهما (الكابتن) وهو مقيم فلبيني، والثاني مواطن يمثّل شركة الصيانة لليخت، حيث جرى نقله إلى الكويت من إحدى الدول الخليجية التي كان يتواجد فيها، منذ شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي".

وأوضحت المصادر، أن "الشخصين اللذين ضُبطا اعترفا أمام النيابة بعلمهما بوجود خمور على متن اليخت، وقال أحدهما إنها للاستخدام الشخصي، في حين أفاد الآخر بأنها للإتجار".

وبينت المصادر أن "المعلومات ما زالت غير واضحة بشكل قاطع إلى الآن عن هوية مالك الخمور، وأنه من السابق لأوانه الجزم بذلك"، لافتةً إلى أن "الاتهام يحتاج إلى دليل قاطع، وتأنٍ في فحص مختلف الأدلة".

وسبق أن اتُهم "بوشهري" في قضية "غسيل أموال المشاهير" التي بدأت، في منتصف العام 2020، واتُهم بها عشرات المشاهير، وتمت تبرئة معظمهم عقب التحقيق معهم، ومنهم "بوشهري".

وفي يونيو/حزيران الماضي، تم رفع التحفظ عن أموال "يعقوب بوشهري"، ورفع إجراءات منع السفر عنه.

وتمنع الكويت شرب الخمور أو التجارة بها وبيعها في البلد الخليجي الذي يقطنه نحو 4 ملايين و800 ألف شخص، 70% منهم وافدون، حيث تعمل السلطات على ملاحقة ومحاسبة جميع المتورطين بقضايا من هذا النوع.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات