الجمعة 13 مايو 2022 12:42 ص

يزور الرئيس الجزائري "عبدالمجيد تبون"، تركيا، الأحد المقبل، في زيارة رسمية تمتد لـ3 أيام، يجري خلالها مباحثات مع الرئيس "رجب طيب أردوغان".

ويبحث الرئيسان جملة من الملفات السياسية والاقتصادية، تخصّ تعميق العلاقات بين البلدين وتطوير الشراكة الاقتصادية.

كما يشهد الرئيسان توقيع اتفاقيات شراكة في عدة ميادين اقتصادية، تكريساً لتطور لافت وسريع للعلاقات بين البلدين في غضون الخمس سنوات الأخيرة.

وهذه هي الزيارة الأولى لرئيس جزائري منذ سنوات طويلة، إلى تركيا.

ويرافق الرئيس الجزائري، إضافة إلى وزير الخارجية "رمطان لعمامرة"، عدد من الوزراء في الحكومة، ووفد من رجال الأعمال الجزائريين.

وتعزز زيارة  "تبون" لأنقرة، التي كانت مقررة في نهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي، قبل تأجيلها، العلاقات الجزائرية التركية التي شهدت تطوراً كبيراً خلال السنوات الأخيرة.

وتعود جذور العلاقات الجزائرية التركية إلى الحقبة العثمانية (1518 ـ 1830) كما تعد تركيا بين أكبر المستثمرين في البلد العربي بواقع نحو 5 مليارات دولار، فيما يزيد حجم التبادل التجاري الثنائي على 3.5 مليارات دولار، وفق بيانات جزائرية رسمية.

وكان "أردوغان"، أجرى 3 زيارات متتالية للجزائر، في 2014، وفي يونيو/حزيران 2018، وفي يناير/كانون الثاني 2020.

والزيارة الأخيرة، كانت أول زيارة لرئيس دولة إلى الجزائر، بعد انتخاب "تبون" رئيساً

المصدر | الخليج الجديد