السبت 14 مايو 2022 09:57 م

احتفلت سفارة قطر لدى الولايات المتحدة بمرور 50 عاماً على تأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، بحضور مسؤولين ووزراء قطريين وأمريكيين رفيعي المستوى.

وقبل بدء الحفل الرسمي، وقف الحضور دقيقة صمت حداداً على روح الصحفية الفلسطينية في قناة الجزيرة "شيرين أبو عاقلة" التي اغتالتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بالضفة الغربية، وهي تؤدي مهمتها الصحفية.

وبدأ الاحتفال بالنشيدين القطري والأمريكي، ثم استعرض جنود من الجيش الأمريكي علم دولتي قطر والولايات المتحدة.

وقال السفير القطري لدى الولايات المتحدة، الشيخ "مشعل بن حمد آل ثاني"، في كلمته خلال الحفل: إن "قطر وأمريكا ترتبطان بروابط عميقة ودائمة في المجالات كافة".

وأضاف "آل ثاني"، "تعمل قطر اليوم للتوسط في النزاعات ودعم التنمية وتحسين الأمن بجميع أنحاء الشرق الأوسط وحتى خارج المنطقة".

وقال: "لم يكن هذا التقدم غير العادي ممكناً لولا شراكتنا مع أمريكا، وساعدت استثمارات أمريكية بمليارات الدولارات في البلاد بتعزيز تحولنا الاقتصادي".

وشدد السفير القطري على أن شراكة قطر والولايات المتحدة في صميم جهودهما لتعزيز السلام والاستقرار ومكافحة الإرهاب على الصعيد الدولي.

وتابع: "عندما يزور العالم قطر في وقت لاحق من هذا العام، لحضور بطولة كأس العالم 2022، سيشاهد الجميع دولة حققت بالفعل تحولاً".

من جانبها، قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي "نانسي بيلوسي"، في كلمتها خلال الحفل: إنه "على مدى خمسين عامًا، فإن الشراكة كانت ضرورية لحماية الأمن المتبادل ولضمان الاستقرار الإقليمي".

وأعربت "بيلوسي" عن امتنانها بشكل خاص، لاستمرار قطر في استضافة الجنود الأمريكيين والقوات الجوية في قاعدة العديد.

وأثنى الجنرال "كينيث ماكينزي" القائد السابق للقيادة المركزية الأمريكية، في كلمته، على الدور الذي اضطلعت به دولة قطر في إجلاء الآلاف من أفغانستان العام الماضي.

وقال "ماكينزي": إن "أحداً في العالم لم يكن مستعداً لمثل ما قامت به دولة قطر، حيث إن ما فعلته كان عملاً هائلاً ورائعاً".

واعتبر أن قاعدة "العديد" الجوية من أهم القواعد الجوية على أرض الواقع وهي المقر المتقدم للقيادة المركزية الأمريكية.

المصدر | الخليج الجديد + الخليج أونلاين