الاثنين 16 مايو 2022 02:20 ص

عرضت مالي على قطر فرصا استثمارية على أراضيها في عدة قطاعات، وذلك خلال لقاء جمع النائب الأول لرئيس غرفة تجارة وصناعة قطر، "محمد بن أحمد بن طوار الكواري"، ووفد مالي برئاسة لرئيس التنفيذي لمؤسسة "توليز انتربرايز".

وشملت العروض المالية 13 مشروعا ضخما في الصمغ العربي، والطاقة النظيفة، والآبار الأرتوازية، والبنية التحتية، وإنشاء مجمع تجاري كبير، وإنشاء مجمع رياضي، ومشاريع في الصناعة، والتنمية الحضارية، والنقل البري، وبناء مستشفى دولي، ومعالجة النفايات والتطور الإنساني للقرى، وبناء جسر في العاصمة بامكو.

وقال "الكواري" إن الفرص الاستثمارية المطروحة تجذب المستثمرين القطريين، خاصة في ظل الاهتمام بتعزيز الاستثمارات الخارجية ضمن خطط التنويع الاقتصادي.

وأشار إلى استعداد غرفة قطر للترويج للفرص في مالي بين منتسبيها، مؤكدا أن رجال الأعمال القطريين لديهم اهتمام بالتعرف على مناخ الاستثمار في مالي.

وأعرب "الكواري" عن ترحيب غرفة قطر بتعزيز وتطوير التعاون مع مالي خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن الغرفة وقعت، خلال مارس/آذار الماضي، اتفاقية تعاون مع غرفة تجارة وصناعة مالي، داعيا إلى تفعيلها لتعزيز التعاون بين القطاع الخاص في البلدين.

وكان رئيس وزراء مالي، "شوغيل كوكالا مايجا"، قد دعا لإقامة منتدى اقتصادي قطري مالي، وذلك خلال لقاء في الدوحة مع رابطة رجال الأعمال القطريين، على هامش مشاركة "مايجا" في "منتدى الدوحة 2022" في مارس الماضي.

واستعرضَ رئيس الوزراء المالي الفرص التي تعرضها بلاده على المستثمرين القطريين، والتي تشمل قطاعات عدة، أبرزها الزراعة، إذ توفر مالي نحو مليوني هكتار من الأراضي الخصبة، مشيرا إلى أن بلاده تحتل المرتبة الأولى أفريقياً في إنتاج القطن، وهي لا تستغل سوى 2 % في الصناعات التحويلية، ما يجعل هذا القطاع مهما للاستثمارات الخارجية، كما تعتبر مالي من أغنى الدول الأفريقية في قطاع المناجم، خاصة الذهب.

وتبلغ قيمة الصادرات المالية 2.5 مليار دولار، غالبيتها إلى الصين وماليزيا وإندونيسيا والهند، فيما تبلغ وارداتها نحو 2.9 مليار دولار تحتل فيها فرنسا الصدارة، ثم السنغال وساحل العاج والصين.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات