الاثنين 16 مايو 2022 11:24 ص

أقدم ناشطون مؤيدون لفلسطين، الإثنين، على اقتحام مقر شركة أنظمة "إيلبيت سيستمز" الإسرائيلية الكائنة بمدينة بريستول جنوب غربي بريطانيا؛ بمناسبة الذكرى 74 للنكبة الفلسطينية.

وقام النشطاء باقتحام مكتب الشركة، وتحطيم نوافذها، كما ألحقوا أضرارًا بالجزء الداخلي للمبنى.

أيضا، اعتصم ناشطون داخل مباني الشركة، بينما قام آخرون باحتلال سطح المبنى، وإغلاق الطريق المؤدي إلى الموقع.

وقال بيان للناشطين وهم على صلة بشبكة "العمل من أجل فلسطين"، في بيان، إنهم استهدفوا الشركة من أجل "المطالبة بإنهاء التواطؤ البريطاني في الفصل العنصري الإسرائيلي".

ونشرت الشبكة عبر "تويتر" بثا مباشرا للناشطين وهم داخل مبنى المصنع، وقالوا إنهم أمنوا أنفسهم داخل إحدى غرفه ودمروا محتوياتها؛ احتجاجا على جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين.

وطالب الناشطون بإغلاق مصانع "إلبيت سيستمز" في المملكة المتحدة لمساهمتها بشكل مباشر في قتل الفلسطينيين وانتهاك حقوقهم.

وتعد "إلبيت سيستمز" أكبر شركة أسلحة إسرائيلية مملوكة للقطاع الخاص في بريطانيا، وأكبر زبون منفرد لها هو وزارة الدفاع الإسرائيلية.

وتزود الشركة الجيش الإسرائيلي بحوالي 85% من طائراته المقاتلة بدون طيار، إضافة إلى الذخائر ومكونات للطائرات الإسرائيلية.

وهي أيضًا أحد المزودين الرئيسيين لنظام سياج الكشف الإلكتروني لجدار الفصل العنصري في الضفة الغربية المحتلة.

المصدر | الخليج الجديد + الجزيرة