الأربعاء 18 مايو 2022 03:36 م

وقع أعضاء بالكونجرس الأمريكي على رسالة تطالب بتولي مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) ووزارة الخارجية التحقيق في اغتيال الصحفية الفلسطينية "شيرين أبو عاقلة".

وقالت عضو مجلس النواب الأمريكي "رشيدة طليب" في حديث لـ"الجزيرة"، إن 10 أعضاء بالكونجرس الأمريكي على الأقل، وقعوا على الرسالة المذكورة، والموجهة للسلطات الأمريكية.

وأوضحت "طليب" أنه "أمر غير مسبوق أن يرفع أعضاء في الكونجرس أصواتهم للتنديد بما جرى"، في إشارة إلى اغتيال "شيرين أبو عاقلة" الأربعاء الماضي. 

واغتالت قوات الاحتلال الإسرائيلي "شيرين أبوعاقلة" خلال استعدادها لتغطية عملية اقتحام قوات الاحتلال لمخيم جنين شمال الضفة الغربية.

وأكدت "طليب" أنه لا يمكن السماح للأشخاص الذين يرتكبون جرائم حرب بأن يحققوا مع أنفسهم، في إشارة إلى السلطات الإسرائيلية، وطالبت النائبة الديمقراطية بربط المساعدات الأمريكية لإسرائيل باحترام الأخيرة لحقوق الإنسان.

وفي وقت سابق، أفادت تقارير أن نائبين ديمقراطيين في الكونجرس يسعيان إلى الحصول على توقيعات مشرعين على رسالة تطالب مكتب التحقيقات الفيدرالي والخارجية الأمريكية بالتحقيق في اغتيال شيرين أبو عاقلة.

ونقلت "الجزيرة" عن مصادر أمريكية قولها إن الرسالة التي أعدها "أندريه كارسون" النائب عن ولاية إنديانا و" لو كوريا" النائب عن ولاية كاليفورنيا، تطالب الخارجية الأمريكية أيضا بالتحقق مما إذا كان مقتل صحفية تحمل الجنسية الأمريكية ينتهك أيا من القوانين الأمريكية.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات