الأربعاء 18 مايو 2022 09:48 م

احتفى كُتّاب وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، بالفوز الساحق الذي حققته كتلة "الوفاء" الإسلامية في انتخابات جامعة بيرزيت (الكتلة الإسلامية)، والتي جرت الأربعاء، على الرغم من حملة الاعتقالات التي تعرض لها كوادر الكتلة، خلال الأيام السابقة.

​اكتسحت الذراع الطلابية لحركة "حماس" (الكتلة الإسلامية/الوفاء) انتخابات جامعة بيرزيت، بـ28 مقعداً، بنسبة تقارب 55% من مجمل المقاعد التي تبلغ 51 مقعداً، مقابل 18 مقعداً لكتلة "الشهيد ياسر عرفات" الذراع الطلابية لحركة فتح، بنسبة تقارب 35% من مجمل المقاعد.

كما فاز القطب الطلابي الديمقراطي التقدمي الذراع الطلابية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بـ5 مقاعد، بنسبة تقارب 10%

وفازت كتلة الوفاء بأكثر من 5 آلاف صوت، مقابل نحو 3 آلاف صوت لكتلة "الشهيد ياسر عرفات".

وأعلنت جامعة بيرزيت نتائج انتخابات مجلس اتحاد طلبة الجامعة، بنسبة اقتراع بلغت 78.1%

وأوضحت الجامعة في بيان لها أن نسبة الحسم هي 187 صوتاً، بتصويت 9782 طالباً من أصل 12521 عدد طلبة الجامعة، والأوراق اللاغية 155، والفارغة 84، فيما لم تصل كتلة اتحاد الطلبة التقدمية، وكتلة الوحدة الطلابية إلى نسبة الحسم.

واعتبر الناشطون فوز الكتلة الإسلامية في انتخابات جامعة بيرزيت والتي تعد أهم جامعات الضفة المحتلة، أنه يعكس خيار الشباب الفلسطيني الذي اختار خيار المقاومة.

وأجريت انتخابات مجلس طلبة الجامعة، بعد انقطاع لعامين بسبب جائحة "كورونا"، وبمشاركة 5 كتل طلابية تمثل 5 فصائل فلسطينية، وهي: حماس، فتح، الجبهة الشعبية، الجبهة الديمقراطية، حزب الشعب.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات