الأربعاء 18 مايو 2022 11:05 م

اتفقت تركيا والولايات المتحدة، على العمل معًا عن كثب، في مواجهة التحديات الجيوسياسية الحالية، وتطوير التعاون الثنائي من خلال حوار مفتوح وبناء.

جاء ذلك في بيان مشترك صدر الأربعاء، عقب اجتماع وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، ونظيره الأمريكي "أنتوني بلينكن"، الأربعاء، في نيويورك، ضمن إطار الآلية الاستراتيجية التركية - الأمريكية لتأكيد التعاون القوي بين الحليفين والشريكين في حلف شمال الأطلسي "الناتو".

وقال البيان: "تركيا والولايات المتحدة عازمتان على العمل معًا وعن كثب في مواجهة التحديات الجيوسياسية الحالية، ويهدف وزيرا الخارجية تشاووش أوغلو وبلينكن إلى تطوير التعاون الثنائي من خلال حوار مفتوح وبناء، في إطار الآلية الاستراتيجية التركية – الأمريكية".

وبحث الاجتماع الأساليب والخطوات الملموسة لزيادة التعاون في قضايا الدفاع ومكافحة الإرهاب وأمن الطاقة والغذاء ومكافحة التغير المناخي، وتعزيز الروابط التجارية، حسب البيان.

وأكد أن الوزيرين اتفقا بخصوص تكثيف المشاورات في القضايا الإقليمية.

ولفت البيان إلى تأكيد الوزيرين مجددًا دعمهما القوي لسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها "في مواجهة الحرب الروسية المرفوضة"، مضيفًا:" في هذا السياق، جددت تركيا والولايات المتحدة دعمهما لإيجاد حل لإنهاء الحرب".

من جانبه، وصف "جاويش أوغلو"، لقاءه مع نظيره "بلينكن"، بـ"الإيجابي جدا"، كاشفا أن محادثات تركيا والولايات المتحدة بخصوص صفقة مقاتلات "إف-16" تسير أيضا بإيجابية.

فيما قال "بلينكن"، إن بلاده وتركيا وكافة الحلفاء أبدوا دعمهم لأوكرانيا، لافتا إلى أن "جميع الحلفاء يريدون انتهاء الهجمات الروسية".

وأردف: "ممتنون حيال تضامن تركيا وتضامننا في هذه الفترة".

واحتضنت نيويورك الأربعاء، الاجتماع الأول لـ "الآلية الاستراتيجية التركية الأمريكية"، بمشاركة وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو ونظيره الأمريكي انطوني بلينكن، في خطوة تهدف لحل العديد من نقاط الخلاف بين البلدين.

المصدر | الخليج الجديد