الخميس 28 أبريل 2022 08:26 ص

أعربت الولايات المتحدة عن بالغ شكرها لتركيا جراء دورها الكبير في صفقة تبادل معتقلين اثنين بينها وبين روسيا، فيما قال الرئيس الأمريكي "جو بايدن" إن الخطوة تطلبت قرارات صعبة.

وقال "بايدن" إن "المفاوضات التي أدت إلى الإفراج عن الجندي السابق في البحرية الأمريكية تريفور ريد المسجون في روسيا مقابل سجين روسي في الولايات المتحدة تطلبت قرارات صعبة".

وأضاف أن "عودته الآمنة شهادة على الأولوية التي توليها إدارتي لإعادة أمريكيين محتجزين رهائن ومعتقلين ظلما في الخارج، إلى الوطن".

من جانبها أفادت المتحدثة باسم البيت الأبيض "جين ساكي"، بأن بلادها وروسيا تباحثتا منذ فترة طويلة حول تبادل المعتقلين الأمريكي "تريفور ريد"، والروسي "قسطنطين ياروشينكو".

وأضافت في مؤتمر صحفي الأربعاء، أن المعتقلين نُقلا إلى تركيا في الساعات الـ24 الأخيرة، بهدف إجراء عملية التبادل.

وتقدمت "ساكي" ببالغ الشكر إلى تركيا جراء سماحها بإجراء عملية التبادل على أراضيها.

ولفتت إلى أن عملية التبادل جرت في ساعات الصباح الباكر الأربعاء، مشيرة إلى أن الرئيس "جو بايدن" أعلن عن إتمام الصفقة بعد تسلم المسؤولين الأمريكيين للمعتقل "ريد".

ومن جانبه، قال مستشار الأمن القومي الأمريكي "جيك سوليفان"، في تغريدة عبر "تويتر"، الأربعاء، إن بلاده تشعر ببالغ الامتنان لتركيا جراء دورها المهم في عودة المعتقل الأمريكي في السجون الروسية إلى منزله بشكل آمن.

وأضاف: "إننا مدينون بالشكر لحلفائنا الأتراك إزاء مساعدتهم الكبيرة لنا في هذا الموضوع".

ويأتي تبادل السجناء في توقيت يتصاعد فيه التوتر بين موسكو وواشنطن على خلفية الهجوم الروسي على أوكرانيا.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات