السبت 21 مايو 2022 08:58 م

أعلنت 4 دول خليجية، السبت، اتخاذ إجراءات وقائية لمنع دخول فيروس "جدري القرود" الذي بدأ الانتشار في عدد من دول العالم.

وأكدت وزارة الصحة السعودية عدم تسجيل أي حالة مصابة بجدري القرود في المملكة، مشيرة إلى جاهزيتها التامة للرصد والتقصي والتعامل في حال ظهور أي حالة.

وقالت وكالة الأنباء السعودية: "وزارة الصحة تؤكد عدم تسجيل أي حالة مصابة بجدري القردة في المملكة، الذي بدأت تظهر له حالات مؤخرا في بعض دول أوروبا وشمال أمريكا، بعد أن كان مستوطنا في بعض الدول الأفريقية لأكثر من 50 عاما، وتشير إلى جاهزيتها التامة للرصد والتقصي والتعامل في حال ظهور أي حالة".

ونصحت هيئة الصحة العامة في السعودية (وقاية) المواطنين أثناء السفر إلى الخارج بالابتعاد عن الأماكن المزدحمة قدر الإمكان والتزام ارتداء الكمامة وتعقيم الأيدي بشكل مستمر.

ودعت الهيئة من يظهر عليه طفح جلدي بعد الإصابة بارتفاع درجة الحرارة وخاصة في حال العودة من السفر خلال 21 يوما الماضية، إلى عزل نفسه حتى مراجعة الطبيب.

الإمارات

وفي الإمارات، أصدرت دائرة الصحة ومركز أبوظبي للصحة العامة تعميما لجميع المنشآت الصحية بضرورة الإبلاغ عن الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس "جدري القردة"، حسب النظام المتبع، وأخذ الإجراءات الوقائية والطبية اللازمة لاكتشاف الحالات. 

وطلبت هيئة الصحة بدبي من المهنيين الصحيين والمنشآت الصحية العاملة ضمن نطاق اختصاص الهيئة، تعزيز الرصد والتقصي الوبائي لمرض جدري القردة، والالتزام بـ 3 إجراءات، هي: تعزيز المراقبة خلال استزراع العينات المخبرية المطلوبة لجميع الحالات التي تظهر عليها الأعراض المذكورة للكشف عن المصادر المحتملة للعدوى. 

كما أوصت بالتبليغ الفوري عن الحالات المؤكدة مخبريا لقسم الطب والوقائي، وعزل الحالات بصرامة في المنشآت الصحية، ومتابعة المخالطين من أفراد الأسرة وغيرهم من الشركاء المقربين للكشف عن الحالات الثانوية في الوقت المناسب ومنع المزيد من الانتشار. 

البحرين

وفي البحرين، طالب نواب بالبرلمان بضرورة تشديد الرقابة والأخذ بالإجراءات الوقائية الصارمة والتعامل بحزم وحذر وسرعة لمنع دخول الفيروس إلى المملكة، وذلك من خلال فحص القادمين عبر المنافذ المختلفة، إلى جانب تحذير المغادرين، وتفعيل قائمة "الدول الحمراء"؛ وذلك للحيلولة دون تأثر الدولة بتداعيات هذا المرض.

كما أشاروا إلى ضرورة وضع الإجراءات الوقائية خلال المرحلة المقبلة، وتوعية المواطنين؛ للمحافظة على صحة وسلامة الجميع، وضمان استمرار مسيرة التنمية والخطوات الداعمة للمنظومة الصحية والاقتصادية للبلاد.

الكويت

وفي الكويت، أكدت وزارة الصحة أنّه لا توجد أي حالات إصابة أو مشتبه بإصابتها بفيروس "جدري القرود" في البلاد.

وقالت في بيان، إن الوزارة بمختلف قطاعاتها تتابع عن كثب تطورات ومستجدات المرض، وتتخذ الاحتياطات اللازمة كافة لمنع وفادة المرض.

مفتي عمان يحذر

من جانبه، علّق مفتي عُمان الشيخ "أحمد الخليلي" على مرض "جدري القرود"، قائلا إن على العالم عن يتراجع عن دعواته المتصاعدة لحماية الشذوذ.

وقال "الخليلي"، عبر "تويتر"، إن هذا المرض سيكون مقدمة لمزيد من الأمراض ما لم ينته الداعون للشذوذ عن دعواتهم، مشيرا إلى أن انتشار هذه الأمراض يؤكد صدق أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم.

وجدري القردة مرض نادر من أعراضه الحمى وآلام العضلات وتضخم الغدد الليمفاوية، وطفح جلدي على اليدين والوجه. 

وتقول منظمة الصحة العالمية إنها تتابع الوضع، وخاصة ما لوحظ من انتقال للمرض في مرات عدة بين الشواذ جنسيا من الرجال.

ولا يوجد لقاح محدد لفيروس جدري القرود، لكن جرعةً من لقاح الجدري العادي توفر قدرا جيدا من الوقاية نظرا لقُرب الشبه بين الفيروسَين.

وبحسب الوكالة البريطانية للأمن الصحي، لا ينتقل الفيروس بسهولة بين الأشخاص، ونسبة الخطر على الناس منخفضة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات