الأحد 22 مايو 2022 03:26 م

استدعت تركيا، الأحد، السفير الأمريكي لديها، وأبلغته استياءها من بيان أصدرته السفارة قبيل انطلاق تجمع سياسي في إسطنبول.

وقالت الخارجية التركية إنها أبلغت السفير الأمريكي استياءها من بيان أصدرته السفارة قبيل انطلاق احتجاجات إسطنبول.

وذكرت مصادر في وزارة الخارجية، أن أنقرة أبلغت السفير "جيف فليك"، أن هناك مزاعم لا أساس لها بخصوص التأهب الأمريكي فيما يتعلق بالإجراءات التي اتخذتها قوات الشرطة التركية خلال المظاهرات.

وكانت الخارجية الأمريكية، قد دعت السبت، مواطنييها في تركيا إلى الابتعاد عن أماكن تجمعات سياسية للمعارضة في إسطنبول، بدعوى "استخدام الشرطة التركية خراطيم المياه والغازات المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين في حالات سابقة".

وردا على البيان الأمريكي، أوصت وزارة الخارجية التركية، الأحد، مواطنيها المقيمين في الولايات المتحدة بتوخي الحذر خلال تنظيم مظاهرات وفعاليات كبيرة في مكان إقامتهم.

وأشارت الخارجية التركية في بيان، حسب وكالة أنباء "الأناضول" (رسمية)، إلى وقوع حالات استخدام الرصاص الحي، والصعق بالكهرباء، واستعمال الغاز في فض الاحتجاجات.

وأوصت أنقرة مواطنيها في الولايات المتحدة بتجنب المظاهرات والفعاليات الكبيرة ما لم يكن ضروريا، انطلاقا من باب الأخذ في الاعتبار احتمال تعرضهم للعنف في هذا النوع من الأحداث التي يصعب السيطرة عليها.

وتظاهر محتجون معارضون في إسطنبول، السبت، ضد حكم بسجن المعارضة "جنان كفتانجي أوغلو"، المنتمية لحزب "الشعب الجمهوري"، بعد أن تمت إدانتها بالإساءة للرئيس والدولة التركية، بناء على منشوراتها عبر موقع "تويتر".

المصدر | الخليج الجديد