الأحد 22 مايو 2022 04:14 م

حذر رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، "مارك ميلي"، روسيا والصين من الاستمرار في مساعيهما الرامية لتغيير النظام العالمي، مؤكدا في الوقت ذاته أن جيش بلاده هو الأقوى منذ عقود.

جاء ذلك خلال حضور "ميلي" حفل تخرج بالأكاديمية العسكرية الأمريكية في ويست بوينت بولاية نيويورك.

وقال قائد أركان الجيش الأمريكي: "نحن نواجه الصين وروسيا، اللتين تحاولان تغيير النظام في العالم القائم على القانون.. ورغم التحديات التي تواجهنا، فإن الجيش الأمريكي هو أقوى جيش منذ 70 سنة".

وجاء تحذير قائد أركان الجيش الأمريكي بعد يومين فقط من اتصال أجراه بنظيره الروسي "فاليري جيراسيموف"، هو الأول من نوعه بينهما منذ الهجوم الروسي على أوكرانيا، الذي بدأ في 24 فبراير/ شباط المنصرم، حيث ناقشا الوضع هناك وعددا من قضايا الاهتمام المشترك.

وفي 13 مايو/أيار الجاري، جمع اتصال هاتفي وزيري الدفاع الروسي "سيرجي شويجو" والأمريكي "لويد أوستن"، لأول مرة منذ بدء النزاع الحالي في أوكرانيا.

بالتوازي مع ما يراه المسؤولون العسكريون الأمريكيون في حرب روسيا على أوكرانيا، قال "ميلي" إن "الحرب المستقبلية ستكون معقدة للغاية، مع وجود أعداء مراوغين وحرب متطورة تتطلب أسلحة دقيقة بعيدة المدى وتقنيات متقدمة جديدة".

وأضاف قائد أركان الجيش الأمريكي، خلال حديثه للخريجين، أنهم سوف يتحملون مسؤولية التأكد من أن أمريكا جاهزة لمواجهة القوى العظمى الراغبة في تغيير النظام العالمي.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات