الأحد 22 مايو 2022 05:24 م

دعا رئيس الوزراء الباكستاني السابق "عمران خان"، الأحد، أنصاره إلى مسيرة سلمية نحو إسلام آباد، الأربعاء المقبل؛ للضغط من أجل انتخابات جديدة.

وجاءت دعوة "خان" بعد جلسة ماراثونية لقادة من حزبه "تحرير إنصاف" في مدينة بيشاور الشمالية الغربية، إذ وصف "خان" المسيرة بأنها "خطوة لحماية سيادة البلاد"، وأن "التصويت الذي أطاح به كان مؤامرة نظمتها الولايات المتحدة".

وحث "خان" في خطابه "السلطات على عدم معارضة المسيرة التي ستكتسب قوة خارج إسلام آباد قبل التوجه إلى وسط المدينة.. وأن أنصاره سيبقون هناك حتى حل البرلمان والدعوة لانتخابات جديدة".

والشهر الماضي، أطيح برئيس الوزراء السابق في تصويت بحجب الثقة في البرلمان على يد تحالف من الأحزاب السياسية الرئيسية، عقب شغله المنصب لأكثر من ثلاث سنوات ونصف.

وآنذاك، انتخب البرلمان الباكستاني، زعيم المعارضة السابق "شهباز شريف"، رئيسا جديدا للوزراء في البلاد، خلفًا لـ"خان".

ويشير "خان" إلى أن "أمريكا أرادت رحيله بسبب خيارات سياسته الخارجية لصالح روسيا والصين، وزيارته التي قام بها في فبراير/شباط إلى موسكو، حيث أجرى محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين".

وقال إن الولايات المتحدة لا تحب انتقاده الحاد لحرب واشنطن على الإرهاب، فيما نفت وزارة الخارجية الأمريكية أي تورط في السياسة الداخلية لباكستان.

المصدر | الخليج الجديد + د ب أ