السبت 28 مايو 2022 04:13 م

دعت حركة "حماس"، الفلسطينيين إلى الرباط في المسجد الأقصى، الأحد، ورفع الأعلام الفلسطينية في كل مكان، رفضا لمسيرة الأعلام الإسرائيلية.

والجمعة، قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي "نفتالي بينيت"، في تصريح الإبقاء على مسيرة الأعلام الإسرائيلية بالقدس الشرقية، الأحد، بمسارها المحدد.

وقالت الحركة في بيان السبت: " ليكن يوم الأحد هبة جماهيرية واسعة لشعبنا وأمتنا، في كل أماكن تواجدهم دفاعا عن القدس والأقصى".

كما طالبت الفلسطينيين بـ"الاحتشاد في عموم فلسطين وخارجها، ورفع العلم الفلسطيني في كل مكان، تأكيداً على عروبة الأرض".

وناشدت الأمتين العربية والإسلامية، وقادة الحكومات وشعوبها باعتبار "الأحد، بمثابة اليوم المُقدس، لإفشال مخططات الاحتلال التهويدية"، كونها "مسؤولية تاريخية".

وتتزامن المسيرة مع الذكرى السنوية لاحتلال إسرائيل القدس الشرقية، وفق التقويم العبري.

وستمر المسيرة من باب العامود، أحد أبواب البلدة القديمة، وتمر في أزقة البلدة ويتخللها التلويح بأعلام إسرائيلية. وتسببت في الكثير من السنوات، باندلاع مواجهات مع الفلسطينيين.

وكانت الشرطة الإسرائيلية، قد أعلنت أنها قررت نشر الآلاف من عناصرها في القدس الشرقية، لتأمين المسيرة.

المصدر | الأناضول