الأربعاء 1 يونيو 2022 06:09 ص

استشهدت شابة فلسطينية، الأربعاء، إثر إصابتها برصاص الاحتلال الإسرائيلي على مدخل مخيم العروب قضاء الخليل، في وقت شنت فيه شرطة الاحتلال حملة اعتقالات ومداهمات في مدن وقرى الضفة الغربية.

ووفق وزارة الصحة الفلسطينية، فقد استشهدت الشابة "غفران هارون وراسنة" (31 عاما)، بعدما أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، النار عليها، بدعوى تنفيذها عملية طعن.

وأفادت مصادر محلية، بإطلاق جنود الاحتلال الرصاص بشكل مباشر على الفتاة التي كانت تمر بأحد الحواجز داخل المخيم.

من جانبه، قال الهلال الأحمر الفلسطيني إن "قوات الاحتلال أعاقت طواقم الجمعية من الوصول لطالبة مصابة بالرصاص الحي عند مدخل العروب، وتم تسلميها للطواقم بعد ما يقارب 20 دقيقة، حيث جرى نقلها للمستشفى الأهلي".

بينما ذكر موقع "واللا" العبري، أن جنود الاحتلال أطلقوا النار على الفتاة بزعم تنفيذها عملية طعن في المكان.

وهو ما كرره المتحدث باسم جيش لاحتلال "أفيخاي أدرعي"، حين غرد زاعما محاولة تنفيذ عملية طعن عن طريق سكين، مضيفا: "ردت قوة عسكرية باطلاق النار.. تم تحييد المخربة.. لم تقع إصابات في صفوف القوة الإسرائيلية".

وبالتزامن، شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الأربعاء، حملة مداهمات واقتحامات بمناطق مختلفة بالضفة الغربية تخللها اعتقال عدد من السكان، بينهم 5 أطفال، فيما واصلت عصابات المستوطنين تنفيذ هجمات واعتداءات على الفلسطينيين وممتلكاتهم.

وأفاد نادي الأسير، بأن الاعتقالات تركزت في بلدة راس كركر، حيث اعتقلت قوات الاحتلال 4 أطفال لا تتعدى أعمارهم الـ13 عاما، وذلك بعد أن داهمت منازلهم، واعتدت عليهم بالضرب.

فيما اعتقل طفل آخر، عقب اقتحام منزل عائلته في بلدة فجار قضاء بيت لحم، واستيلاء تلك القوات على مركبة من البلدة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال "أمجد الصفدي" عقب اقتحام منزله في قرية عوريف قضاء نابلس.

في قطاع غزة، اعتقلت بحرية الاحتلال في ساعات متأخرة من الليل 8 صيادين من عائلة واحدة من بحر محافظة رفح جنوب قطاع غزة.

وذكرت لجان الصيادين في إعلان مقتضب لها أن زوارق الاحتلال الحربية قامت بسحب قارب صيد إلى جهة مجهولة، واعتقال 5 صيادين.

وفي وقت لاحق، اعتقلت بحرية الاحتلال 3 صيادين من بحر مدينة رفح جنوبي قطاع غزة وصادرت مركبهم.

المصدر | الخليج الجديد