الجمعة 15 أبريل 2022 11:55 ص

أصيب مستوطن، الجمعة، بجراح في عملية طعن نفذتها فتاة فلسطينية في مدينة حيفا.

ووفق القناة العبرية 12، فإن فتاة فلسطينية (15 عاما) طعنت مستوطنا يبلغ من العمر 47 عامًا، وأصيب بجروح متوسطة في حيفا. 

وذكرت القناة أنه "يتم فحص الاشتباه في أنها حادثة قومية".

من جانبها، أعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها اعتقلت بعد ظهر الجمعة، فتاة بشبهة طعنها لرجل (47 عامًا) وإصابته بجروح متفاوتة، في مدينة حيفا. 

وقالت الشرطة في بيانها، إنها تلقت بلاغًا حول إصابة شخص جراء تعرضه للطعن في حيفا، وبحسب التحقيقات الأولية، قامت فتاةمن سكان حيفا بطعن رجل واصابته بجراح متفاوتة بين الطفيفة والمتوسطة، بحسب التشخيص الطبي.

وفي إطار إجراءات تصعيدية، كانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد نفذت عمليات اقتحام جديدة في الضفة الغربية، استشهد على إثرها 3 شبان فلسطينيين في محافظة جنين، ورابع متأثرا بجروحه في نابلس.

وبذلك يرتفع عدد الشهداء الذين سقطوا برصاص الاحتلال، منذ الأربعاء، في الضفة الغربية إلى 7 شهداء.

وأصيب عدد من الفلسطينيين في قرية كفردان جنوب غربي جنين، في مواجهات وقعت خلال انسحاب جيش الاحتلال منها، ووُصفت حالة أحد المصابين بالخطيرة.

تأتي هذه التطورات، مع إعلان إسرائيل إغلاقًا عامًا للأراضي الفلسطينية، ابتداءً من الجمعة، ولمدة يومين، بمناسبة عيد "الفصح" اليهودي (يستمر أسبوعًا).

وعادة عندما يشمل الإغلاق قطاع غزة، تغلق السلطات الإسرائيلية معبري "كرم أبو سالم" التجاري (جنوب)، وبيت حانون "إيريز" الخاص بحركة الأفراد شمالي القطاع.

أما في الضفة الغربية فيتم تجميد مفعول التصاريح التي يحملها العمال الفلسطينيين للعمل داخل إسرائيل، بالإضافة لتجميد عمل بعض المعابر وإغلاق عدد من الشوارع التي تمر بالمستوطنات الإسرائيلية.

ويحل عيد "الفصح" في منتصف الشهر الرابع من التقويم القمري اليهودي، ويصادف هذا العام 15 أبريل/نيسان الجاري، وتستمر الاحتفالات به 7 أيام.

ويكتسب "عيد الفصح"، قدسية خاصة لدى اليهود، ويؤرخ لذكرى خروج "بني (إسرائيل)" من مصر.

المصدر | الخليج الجديد