حصد اللاعب المصري "محمد صلاح" نجم نادي ليفربول الإنجليزي، الخميس، جائزة أفضل لاعب في العام في إنجلترا المقدمة من رابطة اللاعبين المحترفين لكرة القدم للمرة الثانية في مسيرته.

وتفوق "صلاح" على لاعبين أمثال البلجيكي "كيفن دي بروين" صانع ألعاب مانشستر سيتي حامل اللقب الذي فاز بالجائزة في العامين الماضيين.

وأنهى "صلاح" الموسم في صدارة هدافي الدوري الممتاز إلى جانب الكوري الجنوبي سون هيونج-مين نجم توتنهام (23 هدفًا لكل منهما)، كما كان أفضل ممرر للكرات الحاسمة (13).

ورغم أنه لم يتمكن من قيادة فريقه إلى لقب الدوري أو دوري أبطال أوروبا، بعدما حل ثانيًا متخلفًا بنقطة عن سيتي وخسر النهائي القاري ضد ريال مدريد الإسباني، حصل "صلاح" على الجائزة للمرة الثانية بعد 2018.

وقال في مقابلة مع رابطة اللاعبين المحترفين: "من الرائع دائمًا حصد الألقاب، أكانت فردية أو جماعية (...) هذه الجائزة مهمة جدًا، خاصة لأنها ممنوحة من اللاعبين".

وتابع: "على الصعيد الفردي، يظهر ذلك أنك عملت جاهدًا وأنك تحصل على ما عملت من أجله، نوعًا ما".

تواجد 6 لاعبين من ليفربول في فريق العام، هم: "صلاح، والسنغالي ساديو مانيه، والإسباني تياغو ألكانتارا، والمدافعان ترنت ألكسندر-أرنولد، والهولندي فيرجيل فان دايك، والحارس البرازيلي أليسون بيكر".

وأكمل الفريق البرتغالي "كريستاينو رونالدو" مهاجم مانشستر يونايتد الذي حل ثانيًا في ترتيب الهدافين في الدوري (18 هدفا)، ومواطناه "برناردو سيلفا"، و"جواو كانسيلو" (مانسشتر سيتي)، و"دي بروين"، والألماني "أنتونيو روديجر" مدافع تشلسي. وكان غريبًا غياب "سون" عن فريق العام.

المصدر | يورونيوز