الأربعاء 15 يونيو 2022 01:27 م

أكد البيت الأبيض، أن الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، يخطط للترشح في عام 2024.

وتعليقا على تقرير نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، يفيد بأن العمر يمثل مشكلة للرئيس البالغ 79 عاما للترشح، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض "كارين جان بيير" في مقابلة مع شبكة "سي إن إن": "قال الرئيس مرارا إنه يخطط للترشح في عام 2024... كل ما يمكنني قوله هو أن الرئيس ينوي أن يفعل ما يخطط المترشح للقيام به".

واستغربت متحدثة البيت الأبيض من سؤال طرح عليها بشأن حالة "بايدن" البدنية العقلية، وما إذا كانت تكفيه للترشح للرئاسة لولاية ثانية في عام 2024، مشيرة إلى أنها  هي نفسها لا تستطيع اللحاق به، وتحدثت عن تجواله، ودعت إلى مشاهدة طريقة أدائه أمام الجمهور الأمريكي في خطاباته.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" نشرت تقريرا تحدثت فيه عن قلق لدى جميع الديمقراطيين بشأن قدرة "بايدن" السياسية، إذ يرونه في صورة أنه القائد الأول الذي ارتكب العديد من الزلات التي أزعجت الدبلوماسية العالمية مرارًا وتكرارًا بملاحظات غير متوقعة تراجع عنها لاحقًا موظفوه في البيت الأبيض، وكذلك عن إجرائه لقاءات أقل من سابقيه.

وأصبحت قضية "شيخوخة الرئيس" عنصرا أساسيا في تغطية الإعلام اليميني والجمهوري للبيت الأبيض والشؤون السياسية خلال الشهور الماضية.

وأخذت التغطية أبعادا أكثر دراماتيكية عقب تكرار وقوع هفوات من "بايدن"، سواء أثناء إدلائه بتصريحات أو إلقائه خطابات، أو ما يشاهده الأمريكيون مؤخرا من حالة أطلق عليها البعض "الرئيس التائه".

وتظهر استطلاعات الرأي تزايد شكوك الأمريكيين في قدرات "بايدن" العقلية والذهنية، وهل مازال لائقا للقيام بمهامه الرئاسية، حيث يعد أكبر الرؤساء سنا عند بدئه مهام الرئاسة وكان عمره 78 عاما.

وأظهر استطلاع جديد للرأي، أجرته شبكة  "ABC" بالتعاون مع صحيفة "واشنطن بوست" أن 54% من الأمريكيين لا يعتقدون أن لدى "بايدن" "الحدة العقلية التي يتطلبها العمل بفعالية كرئيس".

ويعتقد 40% فقط أن الرئيس الأمريكي حاد عقليا بما فيه الكفاية لهذا المنصب، في تحول كبير في آراء الأمريكيين حول هذا الموضوع مقارنة بعام 2020 حين اعتقد 51% منهم أن لدى "بايدن" (المرشح الرئاسي آنذاك) الحدة العقلية لشغل منصب الرئيس مقارنة بـ 43% رأوا عكس ذلك.

وأظهر استطلاع آخر للرأي، أجرته صحيفة "بوليتيكو" وشركة "مورنينج كونسلت"، أن 50% من الأمريكيين يعتبرون "بايدن" غير "لائق عقليا" لتحمل أعباء ومهام الرئاسة، مقابل 40% فقط ممن شملهم الاستطلاع قالوا إن "بايدن" "بصحة جيدة".

المصدر | الخليج الجديد