الأربعاء 22 يونيو 2022 05:45 م

ارتفعت حصيلة ضحايا الزلزال الذي ضرب ولاية باكتيكا شرقي أفغانستان، الأربعاء، إلى 1500 قتيل، وسط توقعات بارتفاع عدد الضحايا مع تدفق المعلومات من القرى في المناطق الجبلية النائية.

فيما دعا مسؤول بالأمم المتحدة تركيا إلى التدخل وإرسال فرق إنقاذ إلى هذا البلد الأسيوي.

ونقلت وسائل إعلام عن المتحدث باسم حركة "طالبان" قوله إن حصيلة قتلى الزلزال ارتفعت إلى أكثر من 1500 فيما بلغ عدد المصابين أكثر من 2000 مصاب.

وبلغت قوة الزلزال 6.1 درجات على مقياس ريختر، ووقع شرقي أفغانستان على بعد 46 كيلو مترا من ولاية خوست الواقعة على الحدود مع باكستان.

وفي وقت سابق، قالت وكالة الأنباء الأفغانية الرسمية، إن ما لا يقل عن ألف شخص لقوا مصرعهم، وأصيب حوالي 1500 آخرين جراء الزلزال، قبل الكشف عن الحصيلة الجديدة.

وقال "هبة الله أخوند زاده"، زعيم طالبان، إن "عدد الضحايا مرشح للارتفاع" مع استمرار جهود البحث والإنقاذ عن أشخاص قد يكونوا مدفونين تحت الأنقاض.

وأوضح أن الزلزال تسبب بتدمير مئات المنازل.

وأظهرت صور نشرتها وسائل إعلام أفغانية منازل تحولت إلى أنقاض وجثثا ملفوفة بأغطية على الأرض بعد الزلزال الذي بلغت قوته 6.1 درجات على مقياس ريختر.

وأظهرت الصور أن عددا غير معروف من الناس ما زالوا محاصرين تحت الأنقاض وفي مناطق نائية.

وقال موظفو الصحة والإغاثة إن عمليات الإنقاذ معقدة؛ بسبب ظروف صعبة منها هطول الأمطار والانهيارات الأرضية ووجود العديد من القرى في مناطق تلال يتعذر الوصول إليها.

وقال أحد موظفي الصحة بمستشفى رئيسي في إقليم بكتيكا بشرق أفغانستان، طالبا عدم الكشف عن هويته لأنه غير مخول بالحديث إلى وسائل الإعلام، "لا يزال الكثير من الناس مدفونين تحت الأرض. ووصلت فرق الإنقاذ التابعة للإمارة الإسلامية وتحاول بمساعدة السكان إخراج القتلى والمصابين".

وتشكل جهود الإنقاذ اختبارا كبيرا لطالبان، التي سيطرت على السلطة في أغسطس/آب الماضي، بعد حرب امتدت لعقدين، وحُرمت البلاد بعدها من الكثير من المساعدات الدولية بسبب العقوبات.

وأفاد متحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إنه بدأ إرسال فرق إلى جانب سيارات الإسعاف وطائرات الهليكوبتر التي أرسلتها وزارة الدفاع بقيادة طالبان، والتي تقود جهود الإنقاذ.

وأضاف في رسالة بالبريد الإلكتروني: "على الرغم من استمرار جهود البحث والإنقاذ، فإن الأمطار الغزيرة والرياح تعرقل جهود طائرات الهليكوبتر التي قيل إنها لم تكن قادرة على الهبوط بعد ظهر اليوم".

وقال صلاح الدين أيوبي المسؤول بوزارة الداخلية: "من المرجح أن يرتفع عدد القتلى لأن بعض القرى تقع في مناطق نائية في الجبال وسيستغرق الأمر بعض الوقت لجمع التفاصيل".

((3))

يأتي ذلك فيما دعت الأمم المتحدة تركيا إلى إرسال فرق إنقاذ إلى أفغانستان لتقديم المساعدة.

وقال نائب مبعوث الأمم المتحدة في أفغانستان "رامز الأكبروف"، الذي ينسق العمليات الانسانية، إن المنظمة الدولية لا تملك قدرات فيما يتعلق بالبحث والإنقاذ في أفغانستان، وإن تركيا "في أفضل وضع" لتقديم هذه المساعدة.

وأضاف: "تحدثنا عن ذلك مع سفارة تركيا هنا .. وهم ينتظرون الطلب الرسمي".

وتابع: "لن نتمكن من تقديم مثل هذا الطلب إلا بعد مناقشة السلطات الفعلية وبناء على ما هو موجود على الأرض في الوقت الراهن".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات