الأربعاء 22 يونيو 2022 08:58 م

 هبطت العقود الآجلة للنفط حوالي ثلاثة بالمئة يوم الأربعاء وسط مخاوف بين المستثمرين بأن زيادات الفائدة من مجلس الاحتياطي الاتحادي قد تدفع الاقتصاد الأمريكي إلى الركود، مما يقوض الطلب على الوقود.

وأنهت عقود خام برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 2.91 دولار، أو 2.5 بالمئة، لتسجل عند التسوية 111.74 دولار للبرميل. وأثناء الجلسة سجل خام القياس العالمي 107.03 دولار وهو أدنى مستوى له منذ 19 مايو/ أيار.

وتراجعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 3.33 دولار، أو 3 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 106.19 دولار للبرميل. وعند أدنى مستوى له في الجلسة سجل الخام الأمريكي 101.53 دولار، أضعف مستوى منذ 11 مايو/ أيار.

وعكف المستثمرون يوم الأربعاء على تقييم كيف أن زيادات في أسعار الفائدة تستهدف تهدئة تضخم جامح ربما تعطل انتعاشا اقتصاديا.

لكن أسعار النفط قلصت خسائرها أثناء الجلسة بعد أن تعهد "جيروم باول" رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي "بتركيز شامل" على خفض التضخم وكرر القول بأن الزيادات الجارية في سياسة البنك المركزي الأمريكي للفائدة ستكون ملائمة إذ ستعتمد وتيرتها على الآفاق الاقتصادية.


 

المصدر | رويترز