الخميس 23 يونيو 2022 06:48 ص

أعلنت وكالة الصحة العامة البريطانية، الأربعاء، حالة الطوارئ الوطنية بعد العثور على آثار فيروس شلل الأطفال في مجاري لندن.

وحسب شبكة "سكاي نيوز"، فإنه تم اكتشاف العديد من فيروسات شلل الأطفال المترابطة بين فبراير/شباط ومايو/أيار، في محطة معالجة مياه الصرف الصحي في ضاحية بيكتون في لندن. 

وقد تمت الإشارة إلى آثار الفيروس هذه باسم فيروس شلل الأطفال "اللقاحي" من النوع 2 (VDPV2).

 

وكان مرض شلل الأطفال شائعاً في المملكة المتحدة في سنوات الخمسينيات من القرن الماضي لكن تم القضاء عليه بحلول عام 2003.

ونقلت الشبكة عن عالمة الأوبئة بالوكالة "فانيسا صليبا" قولها: "فيروس شلل الأطفال المشتق من اللقاح يمكن أن ينتشر، خاصة في المناطق التي تقل فيها معدلات التطعيم. وفي حالات نادرة، يمكن أن يسبب شللا لدى الأشخاص الذين لم يتم تطعيمهم بالكامل".

وكما أشارت القناة، يمكن أن يصل الفيروس إلى المجاري من شخص تم تطعيمه مؤخرا ضد شلل الأطفال في بلد لم يتم فيه القضاء على هذا المرض بعد، على سبيل المثال، في باكستان أو أفغانستان أو نيجيريا.

وقال تقرير القناة، إنه إذا تم اكتشاف المزيد من عينات هذا الفيروس في المستقبل، فقد يتم الإعلان عن المستوى التالي من الطوارئ، حيث سيتم تلقيح مجموعات معينة من الأشخاص وسيتم جمع الاختبارات من المناطق التي تم العثور فيها على فيروس شلل الأطفال.

وهذه هي الحالة الثانية من فيروس شلل الأطفال التي يتم اكتشافها في المملكة المتحدة في الأشهر الماضية، وآخر حالة تم الإبلاغ عنها في عام 1984.

وشلل الأطفال، هو شلل في العمود الفقري، وهو مرض معدي حاد ينجم عن تلف المادة الرمادية في الحبل الشوكي بفعل فيروس شلل الأطفال، ويتميز بشكل أساسي بأمراض الجهاز العصبي.

ولا يوجد حاليا علاج لشلل الأطفال، ولكن يمكن الوقاية من المرض من خلال التطعيم.

المصدر | الخليج الجديد + سكاي نيوز