السبت 2 يوليو 2022 09:34 ص

كشفت مجلة "جون أفريك" الفرنسية، أن المغرب على وشك فتح سفارة له في إسرائيل، في إطار استمرار تطبيع العلاقات بين البلدين.

وبحسب ما نقله موقع "روسيا اليوم" عن المجلة، فإن عدة أزمات إسرائيلية – فلسطينية تسببت منذ ذلك الحين، إلى تأخير تنفيذ هذا المشروع.

وأشارت إلى تصريحات أدلى بها وزير الخارجية الإسرائيلي "يائير لابيد" خلال زيارته العاصمة المغربية الرباط منتصف يونيو/ حزيران الماضي، قائلا خلال إيجاز صحفي، إن وزير الخارجية المغربي "ناصر بوريطة" سيذهب إلى إسرائيل خلال الصيف لافتتاح سفارة بشكل جيد ومستحق، دون تحديد ما إذا كانت ستقام في القدس أو تل أبيب.

وذكرت "جون أفريك"، وفقا لمعلوماتها، أن "المغرب بالفعل الآن على وشك اتخاذ هذا الإجراء".

وقالت المجلة إنه "بحسب زملائها من وسائل الإعلام المغربية (وكالة LeDesk)، فقد أعلن المغرب وإسرائيل والولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر، في 27 يونيو، خلال اجتماع تحضيري في الزلاق (البحرين)، عن إنشاء منظمة إقليمية، "منتدى النقب" برئاسة دورية.

وأوضحت أنه وفقا لوسائل الإعلام المغربية، يجب على "ناصر بوريطة" أن يبدأ بعد ذلك جولة إقليمية، خاصة في إسرائيل، لافتتاح السفارة.

 

وذكرت المجلة أنه "منذ تطبيع العلاقات بينهما، تضاعفت الاتصالات بين المغرب وإسرائيل، مشيرة إلى أنه "في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021 سافر وزير الدفاع الإسرائيلي، "بيني غانتس"، إلى الرباط لتوقيع اتفاقية تعاون أمني مع الوزير المنتدب المكلف بإدارة الدفاع الوطني المغربي، "عبد اللطيف الوديي"، حيث ينص هذا البروتوكول بشكل خاص، وفقا للجانب الإسرائيلي، على "تسهيل  حصول المغرب على التقنيات من الصناعة العسكرية الإسرائيلية القوية".

وفي 10 ديسمبر/كانون الأول 2020، أعلنت إسرائيل والمغرب، استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما، بعد توقفها عام 2000، وسط رفض من هيئات وأحزاب مغربية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات