السبت 2 يوليو 2022 12:49 م

أكد وزير الخارجية الجزائري "رمطان لعمامرة"، السبت، عدم ممانعة بلاده في عودة سوريا لشغل مقعدها في الجامعة العربية.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها خلال مشاركته في اجتماع وزراء الخارجية العرب بالعاصمة اللبنانية بيروت، وفق ما أوردته صحيفة "الشروق" المحلية.

وقال "لعمامرة": إن "الجزائر ستبذل قصارى جهدها لجمع الشمل وتقوية الإرادة العربية المشتركة من أجل رفع التحديات الجماعية.

وأضاف أن "سوريا عضو مؤسس في جامعة الدول العربية ولا مشكلة لدى الجزائر في عودتها لشغل مقعده".

وأعرب "لعمامرة" عن سعي بلاده إلى جس نبض الدول العربية في اجتماع بيروت والاستماع إلى وجهة نظرها".

وتابع، "نأمل تحقيق توافق بشأن سوريا".

يذكر أن الوزير الجزائري وصل بيروت الجمعة؛ للمشاركة في اجتماع تشاوري لوزراء الخارجية العرب.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2011، قررت الجامعة العربية تجميد مقعد سوريا، على خلفية لجوء نظام "بشار الأسد" إلى الخيار العسكري، لإخماد الثورة الشعبية المناهضة لحكمه.

والموقف الجزائري، بشأن عضوية سوريا في الجامعة العربية، ليس بالجديد؛ إذ كانت الدولة الوحيدة رفقة العراق التي تحفظت على قرار تجميد العضوية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات