الثلاثاء 5 يوليو 2022 04:55 م

رغم الانتقادات الشديدة من جانب جماهيره، أصر نادي "ماينتس الألماني"، الثلاثاء، أن يمضي قدما في مباراته الودية المقررة مع نادي "نيوكاسل يونايتد" الإنجليزي، المملوك لصندوق الاستثمارات السعودي.

واحتج مشجعو "ماينتس"، وفريق ألماني آخر، هو "ميونيخ 1860" الذي يلعب في دوري الدرجة الثالثة، على مباراتي الفريقين الوديتين مع "نيوكاسل"، مجادلين بأنهما ترقيان إلى "غسل الرياضة" - على غرار غسل الأموال- واستخدام الأحداث الرياضية لتلميع صورة السعودية والتقليل من شأن مشكلات حقوق الإنسان بالمملكة.

وقالت رابطة مشجعي "ماينتس" في بيان الأسبوع الماضي، إن "نيوكاسل يونايتد ليس مجرد ناد لكرة القدم، ولكنه وسيلة لتنفيذ مصالح نظام يسحق حقوق الإنسان وتتعارض سياساته تماما مع قيم ماينتس 05 وبيان مهمته".

وعرضت إدارة "ماينتس" لقاء ممثلين عن المشجعين لمناقشة انتقاداتهم للسعودية، لكنها قالت إن المباراة المقررة في 18 يوليو/تموز الجاري، خلال معسكر تدريبي في النمسا، ستقام في موعدها لأسباب تعاقدية.

وأضافت الإدارة أن "ماينتس" لديه فرص قليلة للعب مع الأندية الأوروبية الرائدة.

وقال مدير الكرة في النادي "كريستيان هايدل" إنه "من منظور رياضي، لا يمكننا التخلي عن هذه المباراة الودية.. الإلغاء الأحادي من جانبنا، كما يطالب بعض المشجعين، لا يمكن تصوره لأن هذا قد يكون له عواقب قانونية واقتصادية خطيرة بالنسبة لنا بسبب الالتزامات التعاقدية ولأننا من حيث المبدأ نلتزم باتفاقياتنا التعاقدية".

ومنذ أن أتم "صندوق الاستثمارات العامة" السعودي صفقة للاستحواذ على "نيوكاسل" بالأغلبية في أكتوبر/تشرين أول، أقام الفريق معسكرا تدريبيا شتويا في السعودية وأصدر "زيا احتياطيا" للموسم المقبل بلوني قميص المنتخب الوطني السعودي الأبيض والأخضر، أثار اعتراضات بعض من مؤيديه.

المصدر | أسوشيتد برس