الثلاثاء 19 يوليو 2022 06:15 م

أرجع رئيس الخطوط الجوية القطرية "أكبر الباكر" أزمة نقص العمالة التي تواجه قطاع الطيران هذا الصيف، لاسيما في أوروبا، إلى أسلوب العمل من المنزل الذي اتسمت به فترة تفشي جائحة كورونا.

وتأتي أزمة نقص العمالة الحالية بالتزامن مع قفزة في الإقبال على السفر الجوي بعد رفع قيود كورونا الاحترازية، ودفعت هذه الأزمة مطار هيثرو في العاصمة البريطانية لندن إلى فرض قيود على السعة الاستيعابية لتفادي التأجيلات.

وقال "الباكر" في تصريحات على هامش معرض "فارنبوروه" الجوي بالمملكة المتحدة، إن "أزمة مطار هيثرو تواجهها كذلك مطارات في فرنسا وبلجيكا وهولندا وألمانيا أيضاً".

وأضاف: "إنه فعلاً وباء. كل هذا حدث لأن الناس تعلموا الحصول على مال سهل من العمل من منازلهم، وهناك عدد أقل من الناس الآن يريدون الحضور وأداء وظائفهم التي كانوا يقومون بها".

وتابع: "هذا له تأثير ضخم على المطارات في أرجاء أوروبا، وبالطبع هيثرو هو أحد المراكز الأكبر في أوروبا".

وبحسب بيانات نشرت مؤخرا، فإن عدد العاملين بقطاع المطارات في بريطانيا يقل بمقدار 400 ألف عما كان في بداية الجائحة.

لكن في المقابل، اتهمت نقابات عمالية في بريطانيا شركات طيران ومطارات بانتهاز فرصة الجائحة لخفض الوظائف والرواتب

وألغت مؤخرا شركات طيران مثل الخطوط الجوية البريطانية و"وزّ أير" و"إيزي جيت" آلاف الرحلات الجوية هذا الصيف لتجهيز جداول رحلاتها مع عدد موظفين منخفض.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات