الأحد 31 يوليو 2022 09:36 ص

نشر الإعلام الحربي لحزب الله اللبناني، الأحد،  فيديو يظهر ما قال إنها إحداثيات المنصات الاسرائيلية لاستخراج الغاز من البحر المتوسط.

وأورد إعلام الحزب مشاهد وإحداثيات المنصات الإسرائيلية عبر رسالة بعنوان: "في المرمى.. اللعب بالوقت غير مفيد".

واستعرض المقطع المصوّر سفينتي الحفر و الإنتاج ومنصة عائمة، مع معلومات خاصة بها، سواء لجهة بلد المنشأ أو المميزات  أو الإحداثيات  الجغرافية وبعدها عن الشواطئ اللبنانية.

كما استعرض الفيديو صواريخ بحرية لكتائب حزب الله، ما اعتبرته وسائل إعلام إسرائيلية جزءا من "الحرب النفسية" التي يشنها الحزب المدعوم من إيران.

جاء ذلك تزامنا مع بدء الوسيط الأمريكي "عاموس هوكشتاين" زيارة إلى بيروت، تستهدف "تسهيل" ملف ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل.

وكان الأمين العام لحزب الله "حسن نصر الله" قد أعلن، في حوار مع شبكة الميادين، "وجود نوع من المسيّرات في حوزة الحزب، يمكنه أن يذهب (إلى فلسطين المحتلة) ويعود (منها) من دون أن يُسقطه العدو".

وتطرّق "نصر الله" إلى إعلان حزبه مؤخراً إطلاقَ 3 مسيّرات غير مسلّحة في اتجاه حقل "كاريش"، ضمن مهمّات استطلاعية، قائلا: "اتفقنا في حزب الله على إرسال النوع الثاني من المسيّرات، الذي يمكن أن يُسقطه العدو، بهدف إحداث الأثر المطلوب".

وأضاف: "في حزب الله، أجبرنا الإسرائيلي على إطلاق نار من الجو والبحر، رداً على المسيّرات، وأوقعناه في الفخّ".

وكشف "نصر الله" تفاصيل عن العملية الأخيرة في "كاريش"، موضحاً أنّ "العدو الإسرائيلي فشل في إسقاط مسيّرة ثالثة، لم يأتِ على ذكرها، لأنها سقطت في البحر".

وأكد نصر الله أنّ حزب الله "قادر على ردع العدو، وضرب الأهداف التي يريد ضربها في أيّ مكان في بحر فلسطين المحتلة، وفي البر".

 

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات