الأربعاء 3 أغسطس 2022 07:46 ص

تنتظر السفينة المحملة بالحبوب القادمة من أوكرانيا، الأربعاء، التفتيش من فريق يتكون من مسؤولين روس وأوكرانيين، قرب إسطنبول، تحت رعاية تركية.

وظهرت سفينة الشحن "رازوني" التي ترفع علم سيراليون، عند الشواطئ الشمالية لإسطنبول على البحر الأسود الثلاثاء بعد يوم على مغادرتها ميناء أوديسا الأوكراني محملة بـ26 ألف طن من الذرة، متوجهة إلى طرابلس في لبنان.

وقالت وزارة الدفاع التركية، إن السفينة المحملة بالحبوب القادمة من أوكرانيا وصلت إلى مدخل مضيق البوسفور، ورست في المكان المخصص لها.

وأضافت أنه سيتم تفتيش السفينة، صباح الأربعاء، من قبل فريق مشترك من المسؤولين الروس والأوكرانيين عند مدخل مضيق البوسفور، طبقا لرغبة روسيا في التأكد من طبيعة الشحنة.

ورفعت مغادرة السفينة، الإثنين، من ميناء أوديسا الأوكراني متجهة إلى لبنان عبر تركيا بموجب اتفاق الممر الآمن، آمال عبور المزيد من تلك الشحنات، ما سيساعد على تخفيف أزمة غذاء عالمية طاحنة.

وقال مسؤول تركي بارز طلب عدم ذكر اسمه لوكالة "رويترز"، الثلاثاء، إن بلاده تتوقع مغادرة سفينة حبوب للموانئ الأوكرانية يوميًّا ما دام اتفاق العبور الآمن قائمًا.

وحذرت الأمم المتحدة من خطر وقوع موجات مجاعة متعددة في العالم هذا العام بسبب الحرب في أوكرانيا.

وأصبح إبحار السفينة الأولى ممكنًا بعد أن توسطت تركيا والأمم المتحدة في إبرام اتفاق بين روسيا وأوكرانيا الشهر الماضي لاستئناف صادرات الحبوب والأسمدة، في انفراجة دبلوماسية نادرة في الصراع الذي تحول إلى حرب استنزاف مفتوحة.

وتقول السلطات الأوكرانية إن هناك 17 سفينة حبوب أخرى تنتظر مغادرة موانئ البلاد على البحر الأسود بمجرد أن تنهي السفينة رازوني رحلتها بأمان.

وقال الرئيس الأوكراني "فولوديمير زيلينسكي"، في خطابه اليومي الثلاثاء، إن مغادرة السفينة "أول إشارة إيجابية"، لكنه حذّر من أن من السابق لأوانه القفز لاستنتاجات أو توقّع مسار الأمور.

وأضاف: "لا يمكن أن يكون لدينا أوهام عن أن روسيا ستحجم ببساطة عن محاولة عرقلة الصادرات الأوكرانية".

وتأمل أوكرانيا، التي تُعرف بسلة خبز أوروبا، أن تصدّر 20 مليون طن من الحبوب الموجودة في الصوامع، و40 مليون طن من محصول يجري حصاده حاليًّا، على أن تخرج الشحنات مبدئيًّا من ميناء أوديسا وميناءي بيفديني وتشورنومورسك القريبين، وأن يساعد ذلك في إفراغ الصوامع استعدادًا للمحصول الجديد.

وتسبب الحصار المفروض على موانئ البحر الأسود في حدوث أزمة غذاء عالمية، حيث أصبحت المنتجات الغذائية المعتمدة على القمح مثل الخبز والمعكرونة أكثر تكلفة، كما ارتفعت أسعار زيوت الطهي والأسمدة.

يذكر أنه في عام 2019 استحوذت أوكرانيا على 16% من إمدادات الذرة في العالم، و42% من إمدادات زيت عباد الشمس، وفقا لبيانات الأمم المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد