الخميس 4 أغسطس 2022 09:00 ص

وجه رئيس مجلس الوزراء الكويتي الجديد، الشيخ "أحمد النواف الصباح"، الوزراء بعدم استقبال نواب مجلس الأمة المنحل، أو المرشحين للانتخابات المقبلة في مكاتبهم.

جاء ذلك ضمن توجيهات الشيخ "النواف"، إلى الوزراء باتباع نهج جديد ومختلف، وذلك تزامنا مع مباشرة الحكومة الجديدة أعمالها عقب أدائها القسم، حسب صحيفة "القبس" (محلية).

ونقلت الصحيفة عن مصادر  مسؤولة (لم تسمها)، الأربعاء، قولها إن النهج الجديد يقوم على الشفافية والموضوعية، وعدم تمرير أي معاملات مخالفة، وعدم الخضوع للواسطة أو التدخلات النيابية.

ووجه "النواف" وزراءه، بعدم السماح بالتدخل في أعمال الوزارات والإدارات الخدمية، مشدداً على أن من يخالف التعليمات ويخضع للواسطة والمحسوبيات، فسيحال إلى الهيئة العامة لمكافحة الفساد "نزاهة".

كما أمر "النواف"، حسب المصادر، بالتعميم على قياديي جهات الدولة بمنح الكفاءات الوطنية أحقيتها في الترقيات، بعيداً عن "الواسطة" التي تتسبب في عرقلة الإنجاز وظلم الكوادر المتخصصة والماهرة.

وأكد أن "المرحلة تتطلب ترك المكاتب والنزول إلى العمل الميداني؛ لتلمُّس النواقص والمشكلات وتوفير الاحتياجات في المناطق"، وفق المصادر.

والثلاثاء، أدت الحكومة الكويتية الجديدة، برئاسة الشيخ "أحمد النواف الصباح" اليمين الدستورية، أمام ولي العهد الشيخ "مشعل الأحمد الصباح"، في حين صدر مرسوم أميري يقضي بحل مجلس الأمة (البرلمان).

وفي أبريل/نيسان الماضي، استقال الشيخ "صباح الخالد الحمد" للمرة الثالثة من رئاسة الحكومة في عهد أمير الكويت الشيخ "نواف الأحمد"، والرابعة منذ توليه المنصب، أواخر 2019، بسبب الخلافات المستمرة.

وأصدر أمير الكويت الشيخ "نواف الأحمد"، في 24 يوليو/تموز الماضي، قراراً أميرياً بتعيين نجله الشيخ "أحمد النواف" رئيساً للحكومة الجديدة.

وجاء تعيينه في هذا المنصب، بعد 3 أشهر من الترقب، لما ستسفر عنه مشاورات تعيين رئيس جديد للحكومة.

المصدر | الخليج الجديد