الجمعة 5 أغسطس 2022 12:39 م

جددت الولايات المتحدة إشادتها بجهود سلطنة عمان في دفع عملية السلام بالمنطقة، ودورها في حل الأزمة اليمنية وتمديد الهدنة الأخيرة.

وقال المبعوث الأمريكي إلى اليمن "تيم ليندركينج"، إن بلاده تثمن "الدور العُماني الحاسم بقيادة السلطان ‫هيثم بن طارق، في تمديد الهدنة في اليمن".

وأضاف في بيان الخميس: "زيارة الوفد العماني لصنعاء الأسبوع الماضي، تعكس جدية العمانيين في حل الأزمة اليمنية".

وأشار "ليندركينج" إلى أن الولايات المتحدة ملتزمة بالإطار الأممي لإنهاء الحرب، مبيناً أن السعودية وسلطنة عمان لعبتا دوراً محورياً في تمديد الهدنة.

كما أعلن المبعوث الأمريكي عن رغبته في توسيع هدنة اليمن إلى وقف شامل لإطلاق النار.

والأربعاء، شكر الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، القيادة السعودية على التزامها بالمباحثات التي أفضت إلى تمديد هدنة اليمن، لمدة شهرين آخرين.

لكن "بايدن" نوه إلى أن تمديد هدنة اليمن شهرين "خطوة غير كافية على المدى الطويل"، وحث  الأطراف اليمنية على التوصل إلى اتفاق شامل، يتضمن خطوات لتحسين حرية التنقل ومدفوعات الرواتب.

وفي الأيام الماضية، برزت دعوات دولية واسعة إلى الأطراف اليمنية، لتمديد الهدنة في البلاد التي كان مقررا انتهاؤها في الثاني من أغسطس/آب الجاري.

ومطلع يونيو/حزيران الماضي، وافقت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي على تمديد هدنة إنسانية في البلاد مدة شهرين، بعد انتهاء هدنة سابقة مماثلة بدأت في الثاني من أبريل/نيسان الماضي.

ومن أبرز بنود الهدنة، وقف إطلاق النار وفتح ميناء الحديدة (غربي اليمن)، وإعادة تشغيل الرحلات التجارية عبر مطار صنعاء، وفتح الطرق في مدينة تعز التي يحاصرها الحوثيون منذ 2015.

ومنذ أكثر من 7 سنوات، يشهد اليمن حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة الشرعية مدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده السعودية، والحوثيين المسيطرين على محافظات عدة بينها صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014، ما أدى إلى أسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب تصنيف الأمم المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد