الجمعة 5 أغسطس 2022 01:58 م

شهدت الكويت، أكثر من 700 ألف هجوم تصيُّد مالي ومعلوماتي في الربع الثاني من العام الجاري، بارتفاع بلغ 115% مقارنة بالربع الأول من 2022.

وقالت شركة "كاسبرسكي" العالمية المتخصصة بأمن المعلومات، في تحليل الجمعة، إنها اكتشفت 784 ألفا و43 هجوم تصيُّد، وقعت بالكويت في الربع الثاني من العام 2022.

هذه الهجمات، وفق "كاسبرسكي"، تنطوي على تهديدات بفقدان المعلومات وتشمل التصيد والاحتيال القائم على مبادئ الهندسة الاجتماعية بالكويت.

والهجمات التي تستخدم مبادئ الهندسة الاجتماعية، تهدف جميعها إلى الإيقاع بالمستخدمين غير الحذرين، عبر جذبهم إلى مواقع مزيفة ودفعهم بالخداع إلى إدخال معلوماتهم الشخصية، التي تتضمن في الغالب بيانات تسجيل الدخول إلى الحسابات المالية مثل كلمات مرور الحساب المصرفي أو تفاصيل بطاقة الدفع.

وقالت "كاسبرسكي" في تحليلها، إن المحتالين يحاولون في ذروة موسم العطلات، الإيقاع بالمسافرين الذين يبحثون عن أفضل وجهات السفر وأنسب أماكن الإقامة ورحلات الطيران سعراً.

وأضافت أن "الباحثين في كاسبرسكي، لاحظوا زيادة في أنشطة الاحتيال المستعينة بصفحات التصيد المستترة تحت غطاء حجوزات الطيران والفنادق، إذ وصل عدد محاولات المستخدمين فتح هذه المواقع في النصف الأول من العام 2022 في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا إلى 4311 محاولة.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، نقلت صحيفة "القبس" الكويتية عن مصدر حكومي مطلع، أن ظاهرة الاحتيال الإلكتروني ازدادت في الفترة الأخيرة باستخدام أساليب متعددة قادرة على إقناع الضحايا بمشاريع ربحية.

وذكر المصدر، أن مئات الشكاوى وردت إلى النيابة العامة الكويتية من قبل مواطنين تعرضوا لعمليات احتيال إلكتروني، حيث يُصدمون بأن أموالهم أصبحت في عالم آخر، ولا يمكن استردادها.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات