الجمعة 5 أغسطس 2022 08:37 م

أدانت منظمتان داعمتان للفلسطينيين بالعالم، الجمعة، الغارات الإسرائيلية على أهداف في قطاع غزة.

وقالت "حملة التضامن مع فلسطين" وهي منظمة أهلية مقرها العاصمة البريطانية لندن، إن "إسرائيل تقصف غزة مرة أخرى".

وأضافت على تويتر: "غزة تحت الحصار غير القانوني منذ خمسة عشر عاما"، لافتة إلى أن الممارسات الإسرائيلية "خلقت ظروفا غير إنسانية لسكان غزة".

وطالبت المنظمة، الحكومة البريطانية بـ"وقف" صادرات الأسلحة إلى إسرائيل.

وأوضحت: "رغم السجل الهمجي لانتهاكات القانون الدولي، فإن المملكة المتحدة لا تفرض عقوبات ضد إسرائيل فحسب، بل توافق بانتظام على صادرات التكنولوجيا العسكرية والأسلحة إليها".

من جهتها، سلطت منظمة "Defense for Children" غير الربحية السويسرية، الضوء على مقتل الطفلة "آلاء عبدالله" ذات السنوات الخمس إثر غارة جوية إسرائيلية.

وقالت على تويتر: "نراقب تقارير تشير إلى وفيات وإصابات بين الأطفال الفلسطينيين في قطاع غزة نتيجة الغارات الجوية الإسرائيلية".

واستهدف الجيش الإسرائيلي، في وقت سابق اليوم، مواقع عسكرية وأهدافا أخرى أسفرت عن "استشهاد 10 فلسطينيين بينهم طفلة وسيدة، وإصابة 55 آخرين بجراح مختلفة"، بحسب وزارة الصحة في غزة.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن الجمعة، شن غارات على أهداف لحركة الجهاد الإسلامي بغزة.

وأعلن داود شهاب الناطق باسم "الجهاد الإسلامي"، أن إسرائيل اغتالت "تيسير الجعبري" القيادي البارز في "سرايا القدس" الجناح المسلح للحركة. 

المصدر | الأناضول