السبت 6 أغسطس 2022 07:53 ص

بدأ "المركز الوطني للأرصاد" في السعودية العمليات التشغيلية والرحلات الجوية للمرحلة الثانية لبرنامج الاستمطار على مناطق المرتفعات الجنوبية الغربية للمملكة.

وتشمل العمليات الطائف والباحة وعسير وجازان، إضافة إلى سواحلها؛ استكمالاً لأعمال المرحلة الأولى من برنامج استمطار السحب على مناطق الرياض والقصيم وحائل، حسبما أوردت قناة "العربية".

وأوضح الرئيس التنفيذي لمركز الأرصاد والمشرف العام على أعمال برنامج استمطار السحب "أيمن بن سالم غلام"، خلال متابعته لسير عمليات الاستمطار على المناطق المستهدفة في جدة، أن استمطار السحب للمرحلة الثانية تسير وفق المعدّ لها، وأن العمليات الأرضية والجوية تحقق نجاحاً حسب التقديرات الأولية من المختصين والخبراء من خلال الجدول الزمني ودقة الطلعات الجوية في استهداف السحب.

ونوه "غلام" بما يقوم به الفريق الفني للبرنامج من تحليل للبيانات المناخية الفصلية بصورة مستمرة لتحديد المناطق ذات الظروف الجوية المناسبة لبدء عمليات الاستمطار منها في المراحل القادمة، بهدف زيادة الهاطل المطري على مناطق السعودية كافة.

وأضاف أن التنسيق مستمر مع جميع القطاعات الحكومية وذات العلاقة؛ للاستفادة القصوى من مخرجات برنامج استمطار السحب "الذي يعد من الطرق الواعدة والآمنة وذات كلفة ليست عالية"، حسب قوله.

يذكر أن برنامج استمطار السحب هو أحد مخرجات قمة الشرق الأوسط الأخضر، التي أعلنها ولي العهد السعودي، الأمير "محمد بن سلمان"، ويقوم عليه مركز الأرصاد، ويعمل على زيادة كمية ونوعية الأمطار لأنواع معينة من السحب؛ من أجل استغلال خصائصها وتحفيز وتسريع عملية هطول الأمطار على مناطق محددة مسبقًا، وذلك عبر طائرات مخصصة لبذر مواد دقيقة ليس لها ضرر على البيئة في أماكن محددة من السحب.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات