الأحد 7 أغسطس 2022 07:56 ص

تراوحت مواقف الدول العربية التي طبعت علاقاتها مؤخرا مع إسرائيل، من عدوان الاحتلال على غزة، بين إدانة "أعمال العنف" والدعوة إلى "عدم التصعيد"، وبين إعلان إدانة صريحة للهجوم الإسرائيلي.

وأصدرت وزارة الخارجية المغربية بيانا، الأحد، قالت فيه إن المملكة "تتابع بقلق بالغ ما تشهده الأوضاع في قطاع غزة من تدهور كبير، نتيجة عودة أعمال العنف والاقتتال، وما خلفته من ضحايا وخسائر في الأرواح والممتلكات".

وذكرت الوزارة أن المملكة، التي يرأس عاهلها الملك "محمد السادس" لجنة القدس، تدعو إلى "تجنب مزيد من التصعيد واستعادة التهدئة لمنع خروج الأوضاع عن السيطرة وتجنيب المنطقة مزيدا من الاحتقان والتوتر الذي يقوض فرص السلام".

 وأكد البيان أن "الحل المستدام للصراع بين الجانبين، الفلسطيني والإسرائيلي، يكمن في إقامة دولة فلسطينية مستقلة تعيش جنبا إلى جنب مع دولة إسرائيل في أمن وسلام".

وفي السياق، شددت دولة الإمارات العربية المتحدة، الأحد، على ضرورة عودة الهدوء إلى قطاع غزة وخفض التصعيد والحفاظ على أرواح المدنيين.

وقالت مديرة إدارة الاتصال الاستراتيجي بوزارة الخارجية والتعاون الدولي "عفراء محش الهاملي"، في تصريح لها، أن الإمارات تعرب عن قلقها الشديد إزاء التصعيد الحالي.

ودعت المسؤولة الإماراتية إلى "ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، لتجنب الانجرار إلى مستويات جديدة من العنف وعدم الاستقرار"، حسبما ما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام).

وأشارت إلى أن دولة الإمارات، وبصفتها عضوا في مجلس الأمن الدولي، تقدمت مع فرنسا والصين وإيرلندا والنرويج بطلب عقد اجتماع مغلق للمجلس يوم الاثنين القادم لمناقشة التطورات الجارية وبحث سبل دفع الجهود الدولية لتحقيق السلام الشامل والعادل.

أما وزارة الخارجية البحرينية، فأعربت عن إدانتها للهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة، وما أدى إليه من خسائر في الأرواح والممتلكات.

وحذرت الوزارة، في بيان أصدرته الأحد، من انعكاس هذا الاعتداء على الأمن والاستقرار في المنطقة.

كما قدمت الوزارة تعازيها ومواساتها للحكومة والشعب الفلسطيني في ضحايا الهجوم وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل.

وعبرت المنامة عن تقديرها للجهود المتواصلة التي تبذلها مصر لاحتواء الوضع والعمل على التهدئة ووقف التصعيد للحفاظ على الأرواح والممتلكات.

ولليوم الثالث على التوالي، يواصل الجيش الإسرائيلي شن غاراته على قطاع غزة، ضمن عملية عسكرية بدأها عصر الجمعة، ضد أهداف قال إنها تتبع لحركة الجهاد الإسلامي.

وفي المقابل، تواصل "سرايا القدس" الجناح المسلّح لحركة "الجهاد الإسلامي" إطلاق رشقات صاروخية، وقذائف هاون تجاه مواقع ومدن إسرائيلية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات