قتل شخص وأصيب 4 آخرون بجروح في الصومال، الأحد، في تفجير سيارة ملغمة، بمدينة جوهر في إقليم هيرشبيلي جنوبي البلاد.

وقال مصدر من الشرطة، إن التفجير وقع بسيارة ملغمة كانت مركونة في منطقة يرتادها المواطنون وسط المدينة.

وأضاف أن التفجير تسبّب في مقتل شخص وإصابة 4 آخرين بجروح بينهم جندي.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن التفجير، إلا أن أصابع الاتهام عادة تتجه إلى مقاتلي حركة الشباب التي غالبا ما تتبنى مثل هذه التفجيرات.

وتزامن التفجير مع منح البرلمان الصومالي، الأحد، الثقة للتشكيلة الحكومية الجديدة، برئاسة "حمزة عبدي بري"، بأغلبية كبيرة.

والجمعة، قتل جنديان على الأقل وأصيب 3 آخرون، في تفجير انتحاري تبنّته حركة "الشباب" استهدف مركزا للجيش، وسط البلاد.

ونقلت إذاعة مقديشو (حكومية) عن مصدر أمني (لم تسمه)، قوله إن الجيش الصومالي تمكن من إحباط هجوم انتحاري بسيارة مفخخة في بلدة كلبيركا (وسط).

ومنذ سنوات، يخوص الصومال حربا ضد حركة "الشباب" المسلحة، التي تأسست مطلع 2004، وتتبع فكريا لتنظيم "القاعدة"، حيث تبنّت العديد من العمليات الإرهابية التي أودت بحياة المئات من الضحايا بين عسكريين ومدنيين.

المصدر | الأناضول