قالت وكالة الطاقة الدولية، الخميس، إن درجات الحرارة المرتفعة في الصيف وارتفاع أسعار الغاز، عززا استخدام النفط في توليد الطاقة، ما زاد الطلب، لكنه يخفي مواطن ضعف في الاقتصادات التي تعاني من مخاوف الركود.

وقالت الوكالة، ومقرها باريس، في تقريرها الشهري عن النفط، الذي رفعت فيه توقعاتها للطلب في عام 2022 بمقدار 380 ألف برميل يوميا "ارتفعت أسعار الغاز الطبيعي والكهرباء إلى مستويات قياسية جديدة، مما حفز التحول من الغاز إلى النفط في بعض البلدان".

وحذرت الوكالة الدولية أن "هذه المكاسب الاستثنائية، التي تتركز بشكل كبير في الشرق الأوسط وأوروبا، تخفي ضعفا نسبيا في قطاعات أخرى".

وأشارت إلى تراجع استخدام الوقود في النقل البري في البلدان المتقدمة، وتباطؤ النمو بحلول نهاية العام.

وتراجعت أسعار النفط في المعاملات الآسيوية المبكرة، الخميس، إذ يترقب المتعاملون ضخ المزيد من إمدادات الخام في السوق.

وبحلول الساعة 00:05 بتوقيت جرينتش، انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 53 سنتا أو 0.5% إلى 96.87 دولارا للبرميل، في حين تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 61 سنتا أو 0.7% إلى 91.32 دولارا للبرميل.

وذكرت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن مخزونات الخام الأمريكية زادت 5.5 ملايين برميل في الأسبوع الأخير، مقارنة مع زيادة متوقعة حجمها 73 ألف برميل.

كما زادت إمدادات البنزين في الأسبوع الأخير إلى 9.1 ملايين برميل يوميا، على الرغم من بيانات تظهر انخفاض الطلب 6% في الأسابيع الأربعة الماضية، على أساس سنوي.

المصدر | رويترز