ذكرت دراسة مصرية أن البلاد تمتلك 63 تريليون قدم مكعب من احتياطيات الغاز الطبيعي المؤكدة بدءا من يناير/كانون الثاني 2021.

وقالت الدراسة، التي أجراها المرصد المصرى التابع للمركز المصرى للفكر والدراسات الاستراتيجية (غير حكومي)، إن الاحتياطي المصري من الغاز ارتفع بشكل ملحوظ؛ نتيجة الاكتشافات البحرية الكبيرة، خلال السنوات الأخيرة في البحر المتوسط.

ولفتت إلى أن أنشطة المناقصات في مشاريع التنقيب والإنتاج شهدت كذلك تحسنا كبيرا؛ أدى إلى توقيع اتفاقيات متنوعة مع شركات النفط العالمية لاستكشاف الغاز ومشاريع التطوير.

وحسب الدراسة، فإن مصر استطاعت في 2018، أن تحقق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي مع ارتفاع معدل إنتاجها إلى 6.3 مليارات قدم مكعبة من الغاز يوميا، بزيادة تبلغ 30% عن عام 2016؛ مما جعل البلاد واحدة من أكبر المنتجين في شمال أفريقيا والشرق الأوسط.

وتابعت: "أوجد الغاز الطبيعي ومصادر الطاقة المتجددة معا فائضا في الكهرباء يمكن تسويقه، ومن المقرر أن ينمو بشكل كبير في المستقبل القريب، مع بدء مشروعات الطاقة المتجددة الإضافية والطاقة النووية في مصر".

وسجًلت قيمة صادرات مصر من الغاز الطبيعي والمسال خلال الأربع أشهر الأولى من العام الحالي ارتفاعًا بنسبة 98% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، لتصل إلى 3.892 مليارات دولار.

وصعدت قيمة صادرات مصر من الغاز الطبيعي من 456 مليون دولار خلال العام 2020 لتصل إلى 3.959 مليارات دولار عام 2021، لتحقق ارتفاعًا بنسبة 768.2%.

وتتوقع بيانات رسمية أن ترتفع صادرات مصر من الغاز الطبيعي والمسال لتصل إلى 7.5 ملايين طن بنهاية العام الحالي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات