الثلاثاء 16 أغسطس 2022 12:20 م

كشفت مصدر دبلوماسي مطلع، الثلاثاء، أن رد إيران على اقتراح الاتحاد الأوروبي بشأن إحياء الاتفاق النووي تضمن "شرطا" رئيسيا، هو "ضمان تعويضها إذا انسحب أي رئيس أمريكي مستقبلي من الاتفاق".

وأوضح المصدر أن "القضية الرئيسية التي تواجه إحياء الاتفاق هي الضمانات المطلوبة من الجانب الإيراني، والتي تضمن تعويض إيران في حال قررت الإدارات الأمريكية في المستقبل الانسحاب مرة أخرى من الصفقة"، حسبما أوردته شبكة CNN.

 وأضاف: "الاتحاد الأوروبي وقطر يبحثان القضية حاليًا مع الجانبين"، مشيرا إلى أنه "لم يتم طرح حل حقيقي" حتى صباح الثلاثاء.

وفي السياق، أكد مستشار فريق التفاوض الإيراني في فيينا "محمد ماراندي" أن إيران تبحث عن ضمانات بأنه إذا انسحبت أي إدارة أمريكية مستقبلية من الاتفاق، فسوف يتعين على الولايات المتحدة "دفع الثمن".

 وقال: "يمكن للأمريكيين الانسحاب من الاتفاق. النقطة المهمة هي أنه إذا غادروا أو انتهكوا الصفقة، فعليهم دفع الثمن"، حسبما أوردته CNN.

وفي عام 2018، انسحب الرئيس الأمريكي آنذاك "دونالد ترامب" من الاتفاق النووي الإيراني، الذي تم التوصل إليه في عهد سلفه "باراك أوباما" عام 2015، وأطلق سلسة من العقوبات الصارمة ضد إيران، بينما قامت طهران بتخصيب اليورانيوم بمستويات أعلى، وبسرعة متزايدة منذ ذلك الحين.

وعادت إيران والقوى المنضوية في الاتفاق لمباحثات من أجل إحيائه في أبريل/نيسان 2021 في فيينا، بمشاركة غير مباشرة من الولايات المتحدة وبتسهيل من الاتحاد الأوروبي.

المصدر | الخليج الجديد + CNN