قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، إن قرار تبادل تعيين السفراء مع إسرائيل "خطوة هامة في اتجاه تطور العلاقات التركية الإسرائيلية في مسار بناء".

جاء ذلك، في اتصال هاتفي أجراه الجمعة، مع نظيره الإسرائيلي "إسحاق هرتسوج"، حسب بيان صادر عن الرئاسة التركية.

وتناول الاتصال، حسب البيان، العلاقات التركية الإسرائيلية وقضايا إقليمية.

وأوضح "أردوغان"، أنه يعتبر قرار تبادل تعيين السفراء خطوة هامة في اتجاه تطور العلاقات التركية الإسرائيلية في مسار بناء.

وأشار إلى أن العلاقات ستكتسب تسارعا مع تعيين السفراء، وأنه يدعم تعزيز التعاون والحوار بين البلدين على أساس الاحترام المتبادل للقضايا الحساسة.

والأربعاء، أعلنت تركيا وإسرائيل، رسميا، استئناف علاقاتهما الدبلوماسية، وقررتا تبادل تعيين البعثات الدبلوماسية، دون تقديم أية تفاصيل حول موعد تعيين السفراء أو موعد تسلمهم مهامهم.

واتفق البلدان كذلك على استئناف الرحلات الجوية الإسرائيلية المتجهة إلى تركيا، وانعقاد اللجنة الاقتصادية المشتركة في إسرائيل، خلال سبتمبر/أيلول المقبل.

وتراجعت العلاقات بين البلدين، بعد هجوم إسرائيل على "أسطول مرمرة"، الذي انطلق إلى غزة عام 2010، والذي أدى إلى قطع العلاقات على مدار 10 سنوات بين البلدين.

وبدأت العلاقات بالتحسن بعد اعتقال زوجين إسرائيليين في تركيا للاشتباه بقيامهما بالتجسس بعد التقاطهما صورا بالقرب من قصر "أردوغان"، قبل أن يتم الإفراج عنهما.

وبعد ذلك بعدة أشهر، شهدت العلاقات بين إسرائيل وتركيا، تحولا نحو التقارب، بلغ ذروته مع زيارة الرئيس الإسرائيلي "إسحق هرتسوج"، لتركيا في مارس/آذار الماضي، في أول زيارة لرئيس إسرائيلي إلى البلاد منذ 2007.

وقام وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، بزيارة نادرة إلى القدس، في نهاية مايو/أيار الماضي في إطار تحسين العلاقات الدبلوماسية.

المصدر | الخليج الجديد