الجمعة 19 أغسطس 2022 03:07 م

قال محامي المواطن الأمريكي ومحامي الحقوق المدنية "عاصم غفور" إن موكله استأنف أمام محكمة في الإمارات الحكم بإدانته بغسل الأموال، وذلك بعد أسبوع من إخلاء سبيله عقب احتجازه هناك وترحيله إلى الولايات المتحدة.

ويؤكد "غفور" براءته، وقد دفع الأسبوع الماضي غرامة مالية ثم أُخلي سبيله بعد أن أيدت محكمة أبوظبي حكما غيابيا سابقا بإدانته بغسل الأموال لكنها ألغت عقوبة بالسجن.

وقال المحامي "حبيب الملا" لرويترز "قدمنا الاستئناف اليوم".

ولم يرد مسؤولون إماراتيون بعد على طلب التعليق على الاستئناف.

كانت الإمارات قد احتجزت "غفور" في يوليو/تموز أثناء توقفه في مطار دبي بعد إدانته غيابيا بتهمة غسل الأموال والتهرب الضريبي، والتي أعقبت طلب مساعدة من السلطات الأمريكية في عام 2020 حسبما ذكر المسؤولون الإماراتيون.

وقال أنصار "غفور" إنه لم يكن على علم بالتهم الموجهة إليه حتى تم اعتقاله في المطار.

ولم يؤكد المسؤولون الأمريكيون طلب المساعدة لكنهم قالوا إن الإماراتيين احتجزوا "غفور" بمحض إرادتهم.

وقال مسؤولون إماراتيون بعد اعتقال "غفور" إن التحقيق وجد أنه حوّل بشكل غير قانوني ما لا يقل عن 4.9 مليون دولار من خلال النظام المصرفي الإماراتي. وأيدت محكمة أبوظبي قرار الإدانة وأمرت بمصادرة الأموال.

ويقول أنصار "غفور" ومشرعون أمريكيون إنه حُرم من الإجراءات القانونية الواجبة، وأشاروا إلى أن الاعتقال قد يكون له صلة بعمله مع الصحفي "جمال خاشقجي" الذي اغتيل بالقنصلية السعودية في إسطنبول بتركيا عام 2018، وبعمله مع جماعات حقوقية تنتقد الإمارات.

كما أثار توقيت اعتقال "غفور" الشهر الماضي في أثناء زيارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن" للمنطقة انتقاد بعض أعضاء الكونجرس الأمريكي.

وقال المسؤولون الإماراتيون مرارا إن القضية المرفوعة على غفور تتعلق بجرائم مالية وحسب، وإنه خضع للإجراءات القانونية الواجبة منذ احتجازه في مطار دبي.


 

المصدر | رويترز