الاثنين 12 سبتمبر 2022 10:39 ص

على بعد 73 يومًا من انطلاق كأس العالم "قطر 2022"، التي ستقام منافساتها للمرة الأولى في العالم العربي والشرق الأوسط، تواصل قطر بخطواتٍ ثابتة استعداداتها للتأكد من جاهزيتها التامّة لاحتضان هذا الحدث الرياضي الأبرز عالمياً.

الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، أعلن بيع نحو 2.5 مليون تذكرة لحضور مباريات المونديال، ما يؤكد تصاعد الحماس للبطولة لدى المشجعين من أنحاء العالم.

وذكرت "اللجنة العليا للمشاريع والإرث" القطرية في بيان، أن أرقام "فيفا" أشارت إلى أن مرحلة المبيعات الماضية في شهري يوليو/تموز وأغسطس/آب شهدت بيع أكثر من 500 ألف تذكرة.

أما الإعلان عن المرحلة الأخيرة من بيع التذاكر سيجري أواخر سبتمبر/أيلول الجاري، على أن تبدأ قريبًا إتاحة تذاكر المونديال للشراء عبر منافذ البيع في أنحاء قطر.

ولفتت اللجنة إلى أنه بإمكان كل مشجع من حاملي التذاكر دعوة 3 مشجعين من غير حاملي التذاكر للدخول إلى قطر، مع تطبيق الحد الأدنى من رسوم الدخول للمشجعين الذين لا يحملون تذاكر ممن تبلغ أعمارهم 12 عامًا فأكثر.

المدير العام للجنة العليا للمشاريع والإرث "ياسر الجمال"، أعرب عن سعادته بالأرقام المرتفعة لمبيعات تذاكر مباريات البطولة، وتطلعه للترحيب بمشجعي كرة القدم من حول العالم في الاحتفالية الكروية العالمية، مع اقتراب انطلاق صافرة البداية في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وخلال حديثه في مؤتمر صحفي في 8 سبتمبر/أيلول الجاري، في استاد لوسيل بالدوحة، قال "الجمال": "سعداء بنتائج مبيعات التذاكر، ونحن على بعد أسابيع قليلة من انطلاق أكبر حدث رياضي على أرض قطر ولأول مرة في منطقتنا".

ولفت "الجمال" إلى أنه "سيُسمح لحامل بطاقة "هيّا" اصطحاب أطفال أقل من 12 عامًا دون رسوم، كما يمكن للمشجعين حجز مقار إقامتهم عبر أي منصة عالمية للحجوزات، في ظل وجود عدة خيارات للسكن تبدأ من 80 دولارًا، والعديد من الخيارات التي تناسب كافة المستويات المادية".

وأشار إلى "تواصل الاستعدادات لاستضافة النسخة الأكثر تقاربًا في المسافات في التاريخ الحديث لكأس العالم، بما يتيح للمشجعين واللاعبين والأجهزة الإدارية والفنية المرافقة للمنتخبات، البقاء في قلب الحدث طوال فترة البطولة التاريخية، حيث لا تتجاوز أطول مسافة بين (ملعبين) 75 كليومترا".

وفي السياق ذاته، أكد الرئيس التنفيذي للبطولة "ناصر الخاطر"، أن الطبيعة متقاربة المسافات التي ينفرد بها مونديال قطر تشكل ميزة مهمة للمشجعين، وتتيح لهم التواجد بالقرب من الاستادات المونديالية والفعاليات الترفيهية التي ستقام طوال فترة البطولة.

ولفت إلى أنه "ستتاح أمام المشجعين فرصة فريدة في التاريخ الحديث للبطولة لحضور أكثر من مباراة في يوم واحد خلال المراحل الأولى من منافسات المونديال".

وأضاف: "كما سيجدون، صحبة اللاعبين، استادات عالمية المستوى، والعديد من الخيارات المميزة لأماكن الإقامة، إضافة إلى باقة واسعة من الأنشطة والفعاليات الترفيهية في أنحاء البلاد، وفي مقدمتها مهرجان (فيفا) للمشجعين الذي يتوقع أن يستقطب الآلاف من الجماهير في حديقة البدع بالدوحة".

كما أن الجانب الأمني وسلامة البطولة والحضور، أمر غاية في الأهمية، فتسخّر قطر كل مجهوداتها لضمانها.

وفي هذا المجال، رأى العقيد "جاسم السيد" من لجنة عمليات أمن وسلامة البطولة، أن "كأس العالم المقبلة لن تكون الأكثر نجاحًا من حيث التنظيم فحسب، بل ستكون الأكثر أمانًا وأمنًا".

ولفت إلى أنه "تمّت الاستفادة بشكل كبير من تنظيم البطولات السابقة من حيث الأمور الأمنية".

وأوضح أنه "سيبدأ تفعيل بطاقة هيّا، متعددة الزيارات، بداية من الأول من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، ويمكن لحاملها الدخول أكثر من مرة".

وقال أيضاً: "ستكون هناك مواقف متنقلة عند معبر سلوى (المعبر البري مع السعودية) بالنسبة للقادمين لقطر برًّا خلال البطولة، ويمكن للشخص الحجز من 15 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، كما سيكون للجماهير خياران، الأول يمكن من خلاله نقل الجماهير إلى وسط الدوحة، والثاني التوجه إلى منطقة القلايل".

يشار إلى أن مباريات كأس العالم "قطر 2022" ستنطلق في 20 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، بلقاء افتتاحي سيجمع منتخب قطر المضيف مع نظيره الإكوادوري على استاد البيت.

وستشهد البطولة 64 مباراة على مدى 29 يومًا، ويسدل الستار على منافساتها يوم 18 ديسمبر/كانون الأول المقبل في استاد لوسيل الذي يتسع لـ80 ألف مشجع.

المصدر | الأناضول